منوعات

كلية “فرجينيا ماريلاند” تمنح الدكتوراه الفخرية لـ”كلب”!

في واقعة طريفة من نوعها؛ حصل أحد الكلاب العلاجية على شهادة دكتوراه فخرية من كلية فرجينيا ماريلاند للطب البيطري، وذلك بعد مساعدته لآلاف الطلاب على التعامل مع اضطراباتهم النفسية، وقد جرى هذا التكريم خلال احتفال الكلية بتخريج دفعة عام 2020.

وقد كان حفل التخرج فريدًا من نوعه، حيث تمّ إجراؤه عبر الإنترنت، وذلك نظرًا لتداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد، وإجراءات التباعد الاجتماعي المفروضة حاليًا.

وكانت مفاجأة الدفعة المتخرجة هو أنها كانت تضم الكلب “موس”، إذ حصل “موس” على شهادة الدبلوم الخاصة به من كلية فرجينيا ماريلاند للطب البيطري، ليصبح طبيبًا رسميًا، وهو يبلغ من العمر 8 أعوام، وقد عَمِلَ كحيوان علاجي في الكلية المذكورة منذ عام 2014.

ويعد “موس”، وهو كلب من فصيلة لابرادور، واحدًا من الـ4 كلاب العلاجية والسفراء في الكلية للتوعية بالصحة العقلية الذين ساعدوا الطلاب على التعامل مع الاضطرابات النفسية من خلال أكثر من 7500 جلسة استشارية، إلى جانب حضوره مباريات كرة القدم معهم، وتلقي توجيهات وإرشادات الطلاب، كما كان يساعد الطلاب أيضا على التعامل مع القلق والصدمات وغيرها من مشكلات الصحة العقلية.

ووفقا لمالكه “ترينت ديفيس”، وهو أحد العاملين في الكلية، وتحديدًا في مركز كوك للإرشاد النفسي، فإن برنامج العلاج بمساعدة الحيوانات في الكلية كان لتزويد الطلاب بنوع آخر من الراحة النفسية.

وقال “ديفيس” عن كلبه “موس”: “هؤلاء الطلاب يرون (موس) على أنه شخص سيقبلهم كما هم، ولا يقلقون بشأن الحكم عليهم”، وأضاف: “الطلاب هنا يتحدثون كثيرًا عن الطريقة التي كسر بها (موس) وصمة العار المتعلقة برعاية الصحة العقلية في الحرم الجامعي”.

وبالإضافة إلى الدكتوراه الفخرية التي حصل عليها “موس”، فقد فاز “موس” أيضا بجائزة الطبي البيطري للجمعية البيطرية بولاية فيرجينيا عام 2019.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين