أخبارأخبار أميركا

الجيش الأمريكي يقر بإصابة 11 جنديًا جراء الهجوم الإيراني في العراق

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، أن 11 جنديا أمريكيا يعانون من أعراض الارتجاج في المخ نتيجة الهجوم الصاروخي الإيراني في 8 يناير/كانون الثاني الجاري، على قاعدة عين الأسد بالعراق التي تتمركز فيها قوات أمريكية.

وأوضح المتحدث بإسم القيادة المركزية الأمريكية العقيد بيل أوربان، في بيان الخميس، أنه في الوقت الذي لم يُقتل أي عسكريين أمريكيين في الهجوم الإيراني على قاعدة عين الأسد الجوية، فقد عولج العديد منهم، من أعراض الارتجاج في المخ بسبب الانفجار.

وأشار إلى أنه أن تم نقل 3 جنود إلى مخيم عريفجان في الكويت وثمانية آخرون إلى مستشفى لاندشتول في ألمانيا.

ونوه إلى أن الطواقم الطبية أجرت على الجميع فحوصات شاملة أجريت في منطقة بعيدة عن الموقع الذي وقع فيه الانفجار بينما تم نقل بعض الحالات إلى مستوى أعلى من الرعاية لدواع وقائية.

وأوضح أنه من المقرر عودة أعضاء الخدمة الأمريكية من ألمانيا والكويت إلى العراق فور استكمال الفحوصات الطبية اللازمة للوقاية من أي مضاعفات قد يكون تسبب فيها أي انفجار قرب القاعدة.

وقصفت إيران بالصواريخ، في 8 يناير/كانون الثاني الجاري، قاعدتين عسكريتين في العراق، ردًا على اغتيال قائد “فيلق القدس” الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة “الحشد الشعبي” العراقية، أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أمريكية بالعاصمة بغداد، في 3 يناير/ كانون ثانٍ الماضي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين