أخبار أميركاسياحة وسفر

توت عنخ آمون يطوف أمريكا بعروض أسطورية تعيد الزمن 3300 عامًا إلى الوراء

لمحبي الآثار الفرعونية والمصرية القديمة، ولعشاق الملك الذهبي توت عنخ آمون، استعدوا لعروض أسطورية هذا الصيف في العديد من المدن الأمريكية لعجائب مصر القديمة والاحتفال بالذكرى المئوية لاكتشاف الملك توت.

ستأتيكم العروض تحت عنوان “ما وراء الملك توت: التجربة الغامرة”، Beyond King Tut: The Immersive Experience ، وسيكون العرض الأول في واشنطن العاصمة يوم 17 يونيو في متحف ناشيونال جيوغرافيك، فيما سيكن العرض الثاني في بوسطن يوم 8 يوليو، بالإضافة إلى عروض أخرى في كل من لوس أنجلوس وشيكاغو ودنفر ودالاس وهيوستن.

العروض المنتظرة ستسافر بكم عبر الزمن وتعود بكم 3300 سنة إلى الوراء، حيث الأسرة الثامنة عشرة عندما كان الملك توت يحكم.

تجمع العروض بين قوة سرد القصص السينمائية والصور لدعوة الزائرين لمعايشة عالم الملك الذهبي بشكل لم يسبق له مثيل، حيث سيمكنكم مقابلة الآلهة المصرية القديمة مثل رع وأنوبيس قبل النزول إلى حجرة دفن الملك توت، بعد 100 عام من حدث اكتشافه التاريخي، لتنضموا إليه في بحثه عن الخلود.

من خلال العروض ستسترجعون واحدة من أعظم الاكتشافات في كل العصور – قبر الملك مع كل كنوزه التي كانت بداخله، والتي تمت استعادتها من رمال الصحراء بعد أكثر من 3000 عام. ومع 9 صالات عرض للاستكشاف، يمكنكم استعراض قصة الصبي الصغير الذي لا زال اسمه يلوح في الأفق، وكيف غيّر العالم القديم والحديث.

ستأخذكم العروض أيضًا في رحلة إلى مصر لمشاهدة عجائب العالم القديم، مثل معبد الكرنك والأهرامات وتمثال أبو الهول العظيم. وسيمكنكم الاستمتاع بتجربة مشاهدة آثار التاريخ القديم التي تنبض بالحياة، وسترون الشمس وهي تشرق فوق أهرامات الجيزة، وتملأ السماء بألوان زاهية.

تم إنتاج العروض بواسطة الفريق الإبداعي الذي يقف وراء معارض King Tut الأثرية التي جذبت ملايين الزوار حول العالم، وستعيد العروض الحياة إلى عجائب مصر القديمة والحديثة من خلال أرشيف الصور والفيديو التابع للجمعية الجغرافية الوطنية، ليقدم لكم رحلة عبر مصر بطريقة لا يمكن لأي شخص آخر أن يرويها.

تذاكر العروض معروضة للبيع الآن على immersive-kingtut.com

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين