أخبارأخبار أميركا

شركة أوباما تنتج مسلسلًا كوميديًا حول فشل ترامب

كشفت شبكة “Neflix” بالتعاون مع شركة “هاير جراوند برودكشنز” المملوكة للرئيس الأسبق باراك أوباما وزوجته ميشيل، عن إنتاجها لمسلسل رسوم متحركة باسم الكلمة “the G word”.

وفي هذا الصدد، نشرت “Netflix” تغريدة على صفحتها الرسمية لتويتر المختص بنقل أخبار الأعمال الكوميدية عن المسلسل، وكتبت “استعدوا لمسلسل يسحب الستار عن الحكومة، “الكلمة غ” مع آدم كونوفر قادم إلى نتفليكس”.

ونقلًا عن موقع”tvmag.lefigaro” يشير حرف “G” في بداية كلمة (Government)، والتي تعني حكومة. ويروي مسلسل the G word فشل دونالد ترامب وحكومته، كما تدور أحداث المسلسل حول الفوضى التي حدثت وقت انتقال الرئاسة من أوباما إلى خليفته ترامب.

وفي بيان صحفي لشبكة نتفليكس عن مسلسلها الجديد، ذكرت أن المسلسل سيكشف القوة العميقة للحكومة وتعقيدها.

وفي سياق متصل نشر موقع”Deadline” أن الممثل الكوميدي آدم كونوفر هو من سيقود العرض، وأكد كونوفر الخبر عبر حسابه بتويتر، وكتب في تغريدته “أنا سعيد جدا لأنني وأخيرا أصبحت قادرا على مشاركة هذه الأخبار، وهي عملي على مسلسل كوميدي جديد مع نتفليكس، تدور أحداثه عن الحكومة الفدرالية، ويسمى (الكلمة G)”.

يذكر أن أحداث “الكلمة G” تسند، بحسب ما ذكر موقع “الجزيرة“، إلى كتاب الصحفي الأمريكي مايكل لويس “الخطر الخامس: إلغاء الديمقراطية” (The Fifth Risk: Undoing Democracy)، والذي اشترى الزوجان أوباما حقوقه في 2018.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين