أخبار

بعد صمت طويل.. الداعية “ذاكر نايك” يعلّق على جائحة كورونا

بعد فترة طويلة من الصمت؛ تحدث مؤخرًا الداعية الهندي الشهير “ذاكر عبد الكريم نايك”، عن أسباب صمته طيلة الفترة الماضية، وعدم دخوله في نقاشات حول تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وقال “نايك” في فيديو نشره قبل أيام؛ إنه مستاء من كثرة الشائعات حول هذا الفيروس، موضحًا أن الصدمة الكبرى هي أن بعض الدعاة قد أقحموا أنفسهم في الأمر، وبدأوا بإعطاء وصفات علاجية.

وأضاف أن الحديث عن الفيروس لا يمكن أن يخرج عن الأطباء المتخصصين فقط في الأوبئة، مشيرًا إلى أنه كطبيب غير مختص، لا يحق له الحديث.

وأضاف أن الفيروس اسمه “كوفيد 19” وهو نوع من أنواع فيروس “كورونا” انتشر بعشرين شكلًا، وتابع أن 8 أنواع من هذا الفيروس لمسها الإنسان، منها 3 خطيرة، وهي: “سارس”، الذي صُنّفَ كوباء عالمي عام 2003، وهو التهاب رئوي حاد.

إضافة إلى “ميرس”، متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، الذي انتشر في 2012، وأخيرًا فيروس “كوفيد 19” الحالي.

ونوه “نايك” أن “علاج كورونا يجب أن يتحدث عنه الأطباء فقط، وحتى لو طرح أحد الدعاة علاجًا وثبتت فعاليته لاحقًا، فذلك خطأ وليس مبررًا له لإقحام نفسه بالأمور الطبية”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين