أخبار أميركااقتصاد

أسهم أمريكا تواصل خسائرها الحادة.. ورئيس الفيدرالي: اقتصادنا بخير!

أغلقت المؤشرات الرئيسية في بورصة وول ستريت على تراجع حاد، أسوأ خسارة أسبوعية منذ الأزمة المالية العالمية، وذلك في وقت يؤجج فيه الانتشار السريع لفيروس كورونا خارج الصين مخاوف كبيرة بشأن النمو وأرباح الشركات.

وقد هبط المؤشر “داو جونز” الصناعي 1199 نقطة، أو ما يعادل 4.5% إلى 25759 نقطة، وبلغت خسائره أكثر من 3 الاف نقطة هذا الأسبوع.

أما المؤشر “ستاندرد آند بورز” فقد أغلق 500 منخفضا 138 نقطة، أو ما يعادل 4.4% إلى 2978 نقطة، كما تراجع المؤشر “ناسداك” 414 نقطة أو ما يعادل 4.6 بالمئة إلى 8566 نقطة.

من جهة أخرى؛ فقد أعلن “جيروم باول”، رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، أن الاقتصاد الأمريكي مازال في وضع قوي رغم المخاطر الناشئة عن انتشار فيروس كورونا، مضيفًا أن “البنك المركزي سيتحرك إذا اقتضت الضرورة لتقديم الدعم”.

وأضاف “باول” في بيان أصدره في أعقاب التراجعات الكبيرة في أسواق الأسهم العالمية: “العوامل الأساسية للاقتصاد الأمريكي مازالت قوية، لكن فيروس كورونا ينطوي على مخاطر آخذة بالتطور على النشاط الاقتصادي”.

وتابع:”مجلس الاحتياطي يراقب عن كثب التطورات وتداعياتها على التوقعات الاقتصادية، سنستخدم أدواتنا ونتحرك عند الحاجة لدعم الاقتصاد”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين