أخبارأخبار أميركا

مشرعون يقترحون زيادة كبيرة في رواتب قوات الجيش العام المقبل

اقرأ في هذا المقال
  • ستبدأ لجنة مجلس النواب مناقشة مشروع القانون في 22 يونيو
  • لا يزال بإمكان المشرعين اقتراح رقم أعلى لزيادة رواتب أفراد الجيش
  • ستتم مراجعة جداول رواتب البنتاغون من أجل تعويض أعضاء الخدمة بشكل أكثر واقعية وعادلة

طالب المشرعون بلجنة القوات المسلحة بمجلس النواب بزيادة رواتب أفراد الجيش بنسبة 5٪ تقريبًا في عام 2023، وهو ارتفاع من المقرر أن يقترحوه في مسودة مشروع قانون التفويض الدفاعي السنوي، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

الاقتراح المتوقع بزيادة 4.6%، وهو ما يعكس زيادة رواتب البنتاغون التي أرادها قادته سابقًا، ومن المتوقع أن تصبح الزيادة سارية المفعول في الأول من يناير المقبل، حيث يأتي ذلك أيضًا مع توجه معظم المشرعين لتحسين رواتب الجيش بشكل عام.

إذا تم تبني نسخة مشروع القانون كاملة وتم التوقيع عليها في النهاية لتصبح قانونًا، فسيتم حينها مراجعة جداول رواتب البنتاغون من أجل تعويض أعضاء الخدمة بشكل أكثر واقعية وعادلة، وفقًا لبيان صادر عن المشرعين.

سيتبع الاقتراح طلب الميزانية السنوية للبنتاغون، الذي تم الكشف عنها في أواخر مارس، والذي طلب زيادة في الأجور بنسبة 4.6%، وهي زيادة كبيرة عن الزيادة البالغة 2.7% في عام 2022 و3% في عام 2021.

وقالت نائبة وزير الدفاع، كاثلين هيكس، للصحفيين في ذلك الوقت: “هذه أكبر زيادة في رواتبنا منذ 20 عامًا على الجانبين العسكري والمدني”.

مقترح قابل للزيادة

لا يزال بإمكان المشرعين اقتراح رقم أعلى للزيادة، ولكن إذا استمر الاقتراح على وضعه الحالي، فسيضمن أن تكسب أفراد الخدمة ما يقرب من 1300 دولار إضافي في رواتبهم في عام 2023، في حين أن كبار الضباط المجندين وصغار الضباط قد يكسبون 2500 دولار إضافية.

في غضون ذلك، يمكن لأولئك الذين أمضوا 12 عامًا على الأقل من الخدمة أن يحصلوا على 4500 دولار أو أكثر في صورة أجر إضافي، وفقًا لمجلة “Military Times”.

قد لا يكون هذا مرتفعًا بما يكفي، ومع ذلك فإن الأمريكيين يكافحون حاليًا مع معدل تضخم يزيد عن 8.5% في العام الماضي، وهو أعلى معدل تضخم منذ عقود، بسبب الآثار المستمرة لوباء كورونا والحرب الروسية المستمرة في أوكرانيا، حيث أدى التضخم المرتفع إلى زيادة تكلفة المعيشة لجميع الأمريكيين، مما يعني أن الزيادات في الأجور لا تغطي نفس القدر من زيادة أسعار الغذاء والوقود والضروريات المنزلية الأخرى.

ومن المقرر أن تبدأ لجنة مجلس النواب مناقشة مشروع قانون التفويض في 22 يونيو، بينما من المتوقع أن تكشف لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ عن نسختها من التشريع خلال الأسبوع المقبل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين