أخبارأخبار أميركا

اعتقال ممرضة تسببت في وفاة مريض بمستشفى في ميسوري قبل 20 عامًا

أعلنت السلطات عن اتهامها لإحدى الممرضات بالقتل من الدرجة الأولى لتسببها في وفاة مريض في ميسوري قبل 20 عامًا، حيث أُلقِي القبض عليها في شمال شرق كانساس، وفقًا لشبكة “ABC News“.

قال مكتب شرطة مقاطعة ليفينجستون إن جينيفر هول، البالغة من العمر 41 عامًا، تم اعتقالها في مقاطعة جونسون بولاية كنساس، تحت اسم جينيفر سيمابوي، من أوفرلاند بارك بولاية كنساس، لكن عاملة في سجن مقاطعة جونسون قالت إن وثائق الحجز أظهرت أنها مطلقة وأنها تحمل اسم جينيفر هول أيضا.

تم اتهامها هذا الشهر في عام 2002 بوفاة فيرن فرانكو، وهو واحد من 9 أشخاص ماتوا في مركز “Hedrick Medical في Chillicothe” على مدار عدة أشهر في عام 2002 وسط سلسلة من الأحداث المشبوهة طبيًا في المستشفى.

قال مسؤولون إن هول عملت كممرضة في المستشفى عندما توفي جميع المرضى بسبب توقف عضلة القلب، قال ماثيو أوكونور، في وقت سابق من هذا الأسبوع أنه لا يوجد دليل يربط هول بالوفيات، ونفت هول في السابق أي تورط له في حالات الوفاة تلك.

أعيد إحياء القضية بعد أن وجد تحليل لعينات أنسجة فرانكو، آثار للمورفين ومرخي العضلات القوي المستخدم في التخدير، وقال المحققون إن الأطباء لم يصفوا أو يطلبوا أيًا من الدواءين.

يعتقد بعض العاملين في المستشفى أن هول كانت مسؤولة عن حالات الوفاة بسبب قربها من المرضى المصابين، وإمكانية وصولها إلى الأدوية القاتلة، ولأنها أبلغت الموظفين بحالات الطوارئ القلبية لكل مريض، وفقًا لوثائق المحكمة.

تم وضع هول في إجازة إدارية بعد 3 أيام من وفاة فرانكو، وهي الآن تخضع للتحقيق بعد توجيه التهم إليها.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين