أخبارأخبار أميركا

بايدن: إبني كان يجب أن يصبح رئيسًا لأمريكا

قال الرئيس جو بايدن، إنه كان من المفترض أن يصبح نجله بو بايدن، الذي كان يشغل منصب مدعي عام ولاية ديلاوير، وتوفى بسرطان المخ في عام 2015 عن عمر ناهز 46 عامًا، رئيسًا للولايات المتحدة، بحسب ما نشره موقع “The Hill“.

وصرح بايدن خلال مقابلة مع قناة “MSNBC”: “بو كان ينبغي أن يجلس على هذا الكرسي (كرسي الرئاسة)”.

قال بايدن، وهو يبكي، إنه يأمل أن يقول ابنه شيئًا كان يقوله كثيرًا عندما يناقش الاثنان أي قضية سياسية، وتابع: “كان يقول، أبي.. انظر إليّ، كن من أنت”، وأضاف بايدن: “بعض الأشياء تستحق الخسارة، يا صديقي القديم، لقد مرّت كل هذه المدة الطويلة لأفعل أشياء لا أصدقها”.

يُذكر أن بو هو نجل الرئيس من زوجته الأولى الراحلة، نيليا، التي توفيت وشقيقته، ناعومي، في حادث سير عام 1972، عندما كان بو في الثانية من عمره آنذاك، وتوفي بو بينما كان جو بايدن يفكر في الترشح للانتخابات الرئاسية لعام 2016.

كان بو نجمًا صاعدًا في الحياة السياسة داخل الحزب الديمقراطي، وكان يُعتقد أنه مرشح محتمل لمنصب حاكم ديلاوير في عام 2016.

وقد أطلق الكونجرس على مشروع قانون البحث الطبي اسم بو بايدن في عام 2016، وخلال خطابه الأول أمام جلسة مشتركة للكونجرس، شكر بايدن زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل (جمهوري من كنتاكي) – الذي كان زعيم الأغلبية في ذلك الوقت – لجهوده من أجل هذا الأمر.

وكان الرئيس جو بايدن قد أدى اليمين الدستورية كرئيس للبلاد على إنجيل عائلي استخدمه ابنه الراحل بو، عندما أدى اليمين كمدعي عام لولاية ديلاوير، حيث أن هذه النسخة موجودة في عائلة بايدن منذ عام 1893، وقد تم استخدامه أيضًا في مراسم أداء بايدن اليمين كسيناتور ونائب رئيس في الماضي.

وفي حين كان بايدن مؤيدًا في البداية للتدخل في أفغانستان على غرار الطبقة السياسية الحاكمة بأكملها تقريبا والتي روعتها اعتداءات 11 سبتمبر 2001، فقد تبنى لاحقًا موقف الرأي العام الأمريكي الذي يشعر بالسأم من العمليات الخارجية التي لا تنتهي والمكلفة والدامية.

وقد ساهم إرسال ابنه بو إلى العراق في 2008، في هذا التحول، فبصفته والد عسكري مشارك في الحرب انذاك، وتماشيًا مع مواقف آلاف العائلات، دافع عن ضرورة توخي الحذر الشديد حين يتعلق الأمر بإرسال القوات إلى الخارج.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين