صحة

دراسة طبية أمريكية : هناك علاقة بين الأنفلونزا والإصابة بالتوحد والإكتئاب

قالت دراسة طبية نشرتها حديثا، صحيفة “JAMA Psychiatry”، المتخصصة بالصحة العقلية والطب النفسي، إن الأطفال الذين يولدون لنساء أصبن بعدوى شديدة أثناء الحمل، كالأنفلونزا أو الالتهاب الرئوي، يظهرون زيادة في خطر الإصابة بمرض التوحد أو الاكتئاب.

وطبقا للحرة فإن الدراسة أجرتها الدكتورة كريستينا أدامز والدورف أستاذة التوليد وأمراض النساء في كلية الطب بجامعة واشنطن في مدينة سياتل بالولايات المتحدة .

وقالت والدورف “على النساء أن يتأكدن من حصولهن على التطعيم ضد الإنفلونزا خلال الحمل، لأن استفحال المرض يمكن أن يكون خطيرا للغاية على الصحة العقلية للطفل ونمو دماغه”.

وقامت الباحثة صاحبة الدراسة بمتابعة سجلات نحو مليون وسبعمائة ألف طفل ولدوا في تلك المستشفيات، من بينهم أطفال ولدوا لأمهات تعرضن للإصابة بالأنفلونزا او التهابات المجاري البولية.

وقد استعانت الباحثة بمعلومات تتعلق بنساء حوامل أدخلن إلى مستشفيات في السويد للفترة بين عامي 1973 و2014.

وذكرت الدراسة التي نشرت الأربعاء ، ونشرها موقع قناة الحرة الأميركية على صفحته الالكترونية ” أن الأطفال الذين يولدون لأمهات مصابات بالعدوى أثناء الحمل تصاعد خطر إصابتهم بالتوحد بنسبة 79 في المئة، فيما ازدادت نسبة الإصابة بالاكتئاب 24 في المئة” .

وأشارت الدراسة أيضا إلى أن البحث أظهر أيضا حصول “زيادة في خطر الانتحار لدى الأطفال الذين تعرضوا للعدوى في الرحم”.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين