أخبارأخبار العالم العربي

حقيقة اعتقال مليشيات ليبية لرئيس المجلس الرئاسي فايز السراج

نفى عضو المجلس الأعلى للدولة الليبية، محمد معزب، الأنباء التي تداولها نشطاء على مواقع التواصل، بشأن القبض على رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج.

وأوضح معزب في تصريحات نقلتها وكالية “سبوتنيك” الروسية أن الأنباء التي تم ترويجها “غير صحيحة” وإنه تواصل مع السراج عقب وصوله وتأكد من زيفها.

وكانت قناة “ليبيا الحدث” الموالية للجيش الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر، نشرت شريطا عاجلا خلال بث مؤتمر صحفي للواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش يزعم أن “مصادر بمطار معيتيقة قالت إن مليشيات اقتادت السراج فور رجوعه إلى جهة مجهولة”.

وكانت تقارير صحفية قد تحدثت عن اجتماع مرتقب مساء الأربعاء بين رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي مع السراج، بعد لقائه في وقت سابق اليوم بحفتر، بمقر الحكومة في العاصمة روما.

لكن قناة “ليبيا الأحرار” نقلت عن كل من نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق والمفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا، وسفير ليبيا لدى الاتحاد الأوربي حافظ قدور نفيهم عزم السراج الاجتماع برئيس الوزراء الإيطالي.

واجتمع قادة الاتحاد الأوربي، الأربعاء، برئيس حكومة الوفاق المعترف بها من الأمم المتحدة، فايز السراج، في بروكسل في مسعى لاحتواء الأزمة المتصاعدة في ليبيا، الذي حذرت ألمانيا من تحوله إلى “سوريا ثانية”.

وتشهد ليبيا منذ عام 2011، مواجهات عنيفة منذ الرابع من أبريل/ نيسان الماضي عندما شنّت قوات حفتر عملية للقضاء على ما وصف بـ “الإرهاب” في العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة، لكنّ لم تترجم بإحراز تقدم كبير على الأرض.

وتعيش ليبيا منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في عام 2011 فوضى أمنية بينما انقسمت السلطة فيها بين حكومة الوفاق الوطني في طرابلس وقوات حفتر في شرق البلاد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين