أخبار أميركااقتصاد

تراجع جديد لطلبات إعانات البطالة وسوق العمل يصبح أقوى قطاعات الاقتصاد

أظهرت بيانات جديدة لوزارة العمل استمرار تراجع عدد الأمريكيين المتقدمين للحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي، مؤكدة أن سوق العمل يثبت أنه أحد أقوى قطاعات الاقتصاد الأمريكي.

وذكرت وزارة العمل في تقرير جديد لها، اليوم الخميس، أن طلبات إعانة البطالة للأسبوع المنتهي في 13 أغسطس الجاري انخفضت بمقدار 2000 لتصل إلى 250 ألف. وتم تعديل رقم الأسبوع الماضي المثير الدهشة بمقدار 10 آلاف، من 262 ألف إلى 252 ألف.

وأوضح التقرير أن متوسط ​​مطالبات إعانة البطالة لأربعة أسابيع انخفض بمقدار 2750 ليصل إلى 246750.

وكان عدد الأمريكيين الذين يطلبون إعانات البطالة التقليدية قد ارتفع بمقدار 7000 في الأسبوع المنتهي في 6 أغسطس، ليصل إلى 1.43 مليون، وهو أكبر عدد تم تسجيله منذ أوائل أبريل، وفقًا لوكالة “أسوشيتد برس“.

وأشارت الوكالة إلى أن طلبات البطالة تعكس عمليات التسريح، وغالبًا ما يُنظر إليها على أنها مؤشر مبكر على الاتجاه الذي يتجه إليه سوق العمل.

وتكشف البيانات الأخيرة أن التوظيف في الولايات المتحدة في عام 2022 كان مرنًا بشكل ملحوظ في مواجهة ارتفاع أسعار الفائدة وضعف النمو الاقتصادي.

وكانت وزارة العمل قد ذكرت في وقت سابق من هذا الشهر أن أرباب العمل الأمريكيين أضافوا 528 ألف وظيفة في يوليو الماضي، أي أكثر من ضعف ما توقعه الاقتصاديون. وانخفض معدل البطالة إلى 3.5%، معادلاً أدنى مستوى له في 50 عامًا قبل أن تؤثر تداعيات جائحة كورونا على الاقتصاد الأمريكي في أوائل عام 2020.

وتعافت الولايات المتحدة بقوة غير متوقعة من ركود COVID-19 الذي طالها في عام 2020، مما جعل الشركات تتدافع للعثور على عدد كافٍ من العمال.

ووفقًا للخبراء فإن قوة سوق العمل لا يعني أن الاقتصاد الأمريكي لا يواجه أي تحديات. فقد ارتفعت أسعار المستهلكين بنسبة 8.5% في يوليو عن العام السابق- بانخفاض طفيف عن أعلى مستوى في 40 عامًا في يونيو وهو 9.1%. ولمكافحة التضخم اضطر الاحتياطي الفيدرالي إلى رفع سعر الفائدة القياسي قصير الأجل أربع مرات هذا العام.

وأدت تكاليف الاقتراض المرتفعة إلى تقلص الاقتصاد في النصف الأول من العام وهو مقياس رأى البعض أنه أحد المؤشرات على بداية الركود، لكن قوة سوق العمل خالفت التوقعات وأظهرت قوة غير متسقة مع الانكماش الاقتصادي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين