أخبار أميركامنوعات

شاب أمريكي ينجب 48 طفلًا وينتظر قدوم 10 آخرين !!

قصة قد تبدو غريبة أو خيالية بعض الشيء، لكنها حقيقية بالفعل، فقد أنجب الشاب كايل جوردي Kyle Gordy، البالغ من العمر 31 عامًا، من مدينة لوس أنجلوس، 48 طفلاً، ولديه 10آخرين في الطريق.

والأغرب أن هذا الشاب لم ينجب كل هذا العدد من الأطفال عن طريق الزواج، وإنما عن طريق التبرع بحيواناته المنوية، حيث يعتبر نفسه نموذج للعطاء للآخرين، ولهذا السبب يتبرع بحيواناته المنوية لمن تريد الإنجاب ولا تستطيع ذلك.

خدمة مجانية

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية يقول الشاب إنه يركز في تبرعاته على الأمهات العازبات، والأزواج المثليين، والأزواج والزوجات اللاتي يكافحن من أجل الحمل، مؤكدًا أنه يفعل ذلك مجانًا، ويوفر خدمته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ليسهل المهمة على السيدات، حيث يمكنهن الحصول على السائل المنوي الخاص به مباشرة بدلاً من الذهاب إلى بنك الحيوانات المنوية.

وأوضح كايل أنه يجد إقبالًا على هذه الخدمة لأن البعض لا يرتاحون للذهاب إلى بنوك الحيوانات المنوية، لأن المتبرعين فيها يكونون مجهولين، وبالتالي فإن الآباء الجدد لن يعرفوا أي شيء عن الشخص الذي أنجب طفلهم، ولذلك يلجأون إليه بدلاً من ذلك.

وقال إنه قدم مساعدته إلى أكثر من 40 سيدة حصلن على الأطفال من خلال حيواناته المنوية على مدى 8 سنوات.

بداية القصة

وأوضح أن القصة بدأت معه عندما أعرب سيدتان مثليتان يعرفهما عن رغبتهما في تكوين أسرة، لكنهما رفضتا أخذ الحيوانات المنوية من بنك الحيوانات المنوية لأنهما لن تعرفا خلفية الأب المتبرع.

وقال إنه أخبرهما أنه يمكنه التبرع لهما، وبالفعل قام بالتبرع، وبعدها أخبرته إحدى السيدتين أنها حامل بطفله، وبعد انتشار خبر مساعدته لهن على الإنجاب، بدأت المزيد من النساء في التواصل معه عبر الإنترنت للحصول على خدماته.

وأكد كايل أنه يجري الاختبارات الجينية بانتظام، ويحلل السائل المنوي الخاص به بشكل دائم، ويخضع لاختبار الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، كما قال إنه لا يشرب الكحول ويتناول جميع الأطعمة الصحية للتأكد من أن صلاحية حيواناته المنوية.

مشكلة كايل

وقال كايل إنه سعيد بأنه ساعد في تكوين الكثير من العائلات، لكنه بسبب تقديمه لهذه الخدمة أصبح لا يستطيع إقامة علاقة مع فتاة، لأنهن يرفضنه لكونه متبرع حيوانات منوية، حيث تخبره الفتاة أنها تتفهم مساعدته للنساء لكنها لا تريد شخصًا لديه أطفال من امرأة أخرى”.

كما أوضح أن تبرعه بحيواناته المنوية يعرضه للخطر، نظرًا لأنه هو الأب القانوني لهؤلاء الأطفال، ويمكن لأي أم أن تطلب منه دفع إعالة الطفل. وقال: “إذا طلبت جميع النساء مني إعالة أطفالهن دفعة واحدة، فسينتهي أمري”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين