أخبارأخبار أميركا

الشرطة تعثر على 31 جثة متحللة في دار جنازات في إنديانا

اقرأ في هذا المقال
  • م نقل الرفات إلى مكتب الطبيب الشرعي لتحديد هويتها
  • بعض الجثث التي تم العثور عليها في المبنى كانت موجودة منذ مارس الماضي

بدأت الشرطة تحقيقًا موسعًا بعد أن عثرت على أكثر من 30 جثة متحللة، داخل دار جنازات في جنوب إنديانا، وفقًا لما نشرته شبكة “CBS News“.

وقال الرائد إزاك باركر، إن الشرطة في ضاحية جيفرسونفيل، لويزفيل، استجابت لبلاغ من دار لانكفورد للجنازات، حيث عثرت هناك على 31 جثة، بعضها كانت في مراحل متقدمة من التحلل.

وقال باركر إن مكتب الطب الشرعي في المقاطعة أبلغ عن رائحة قوية تنبعث من داخل المبنى، حيث عثر الضباط الذين كانوا يرتدون ملابس واقية على جثث في أماكن مختلفة بالداخل.

وأضاف باركر إن بعض الجثث كانت في المبنى المخصص لتجهيز الجثث قبيل إتمام مراسم الجنازة، منذ مارس الماضي، كما عثرت الشرطة أيضا على رفات 16 شخصًا تم حرق جثثهم.

تابع باركر حديثه: “لقد كان مشهدًا مزعجًا للغاية، لم تكن الظروف طبيعية”، وأكد على أن صاحب دار الجنازات يخضع للتحقيق حاليًا.

تم نقل الرفات إلى مكتب الطبيب الشرعي بمقاطعة كلارك لتحديد هويتها، وفقًا لما ذكرته صحيفة “USA Today“، وطلبت الشرطة من أي شخص لديه معلومات الاتصال حول الأمر، الاتصال بها فورًا.

قالت امرأة أرسلت جثة شقيقها إلى دار الجنازات تلك، لحرق جثمانه بعد وفاته في أبريل، إنها لا تزال تنتظر رفاته، وأشارت إلى أنها عندما تواصلت مع مدير الدار منذ فترة، أبلغها بأن الدار مكتظة وتتعامل مع الكثير من الجثث في الوقت الراهن.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين