أخبار أميركامنوعات

أم تقتل 3 من أطفالها وتشعل النار في المنزل بولاية جورجيا

اقرأ في هذا المقال
  • قال الجيران إن بعض الأطفال قفزوا من نافذة الطابق الثاني للهروب من الحريق وعملية الطعن

اتهمت السلطات في ولاية جورجيا، امرأة بالقتل بعد أن قامت بطعن أطفالها داخل منزل العائلة، مما أدى إلى وفاة 3 منهم، أحدهم يبلغ من العمر 9 أشهر، ثم قامت بإشعال النار في المنزل، وفقًا لما نشرته شبكة “NBC News“.

قال مكتب شريف مقاطعة بولدينج، إن السلطات تلقت مكالمة هاتفية بشأن اضطراب منزلي وحريق في مبنى رقم 770 بمنطقة روكمارت الواقعة على بعد حوالي 50 ميلًا شمال غرب أتلانتا، في تمام الساعة 9:19 مساءً، المتصل أشار إلى أن امرأة داخل المنزل كانت تحاول طعن المتواجدين بداخله.

أعلن مكتب الشريف أن رجال الإطفاء اتجهوا فورًا إلى مكان الحادث، حيث أخمدوا الحريق وأنقذوا المتواجدين داخل المبنى، حيث تم العثور على 7 أطفال في المنزل الذي كانت النيران مشتعلة بداخله.

أعلن مكتب الشريف أن طفلًا في الثالثة من عمره وطفل آخر يبلغ من العمر 9 أشهر توفيا في مكان الحادث، فيما تم نقل 3 أطفال آخرين تتراوح أعمارهم بين 5 و9 و11 سنة إلى المستشفيات مصابين بجروح، ولم تتضح طبيعة اصاباتهم على الفور، لكن الطفل البالغ من العمر 5 سنوات توفي في وقت لاحق.

وقال مسؤولون إن الطفل البالغ من العمر 14 لم تظهر عليه إصابات على ما يبدو، فيما تم العثور على الأم، وتدعى دارلين بريستر، وتبلغ من العمر 40 عامًا، حيث كانت فاقدة لوعيها دون إصابات.

تم احتجاز الأم، ونُقلت إلى مركز الاحتجاز في مقاطعة باولدينج بتهمة القتل العمد، مع احتمالية توجيه المزيد من التهم إليها خلال الساعات المقبلة، وفقًا لشبكة “CNN“.

قال الجيران إن بعض الأطفال قفزوا من نافذة الطابق الثاني للهروب من الحريق وعملية الطعن التي كانت والدتهم قد بدأت للتو في تنفيذها، فيما قال أحد الجيران والذي يعيش في الجهة المقابلة من الشارع، إن هذه الأسرة عاشت هنا منذ سنوات وأنه لم ير أي مشاكل من أفرادها من قبل.

قال والد الأطفال، ريكي بريستر، التحقيق الجاري بقيادة مكتب العمدة ومكتب التحقيقات في جورجيا، إن زوجته كانت تعاني مع مشاكل مرتبطة بالصحة العقلية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين