أخبارأخبار أميركا

أعضاء بمجلس الشيوخ يطالبون بتحقيق أمريكي في مقتل شيرين أبو عاقلة

دعا 24 من أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين، الرئيس جو بايدن إلى “إشراك الولايات المتحدة بشكل مباشر في التحقيق بشأن مقتل الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة، والتي قُتلت خلال الشهر الماضي أثناء تغطيتها لعملية عسكرية إسرائيلية في مدينة جنين بالضفة الغربية”.

وفي رسالة بعثوا بها إلى الرئيس، طالب الأعضاء وزارة الخارجية ومكتب التحقيقات الفيدرالي بفتح “تحقيق مستقل برعاية أمريكية لمعرفة الحقيقة”، وسط اتهامات بقيام عناصر الجيش الإسرائيلي بقتل أبو عاقلة، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

كتب أعضاء مجلس الشيوخ في الرسالة: “من الواضح أن أيا من الطرفين على الأرض لا يثق بالآخر لإجراء تحقيق موثوق به ومستقل. لذلك، في هذه المرحلة، نعتقد أن السبيل الوحيد لتحقيق هذا الهدف هو أن تشارك الولايات المتحدة بشكل مباشر في التحقيق في وفاة أبو عاقلة”.

تأتي الرسالة الموقعة من السيناتور كريس فان هولين والسيناتور تامي بالدوين، إلى جانب 22 عضوًا آخرين في مجلس الشيوخ، قبل رحلة بايدن المرتقبة إلى إسرائيل في يوليو المقبل.

تم الإعلان عن وفاة أبو عاقلة، التي عملت في قناة الجزيرة لمدة 25 عامًا، في 11 مايو الماضي، بعد إصابتها بطلق ناري في الرأس، أصيبت به أثناء عملها مع طاقمها الإخباري في مدينة جنين.

كما أصيب أحد زملائها بالرصاص، رغم أنهما كانا يرتديان خوذات وسترات واقية من الرصاص تشير بوضوح إلى أنهما صحفيان، وفقًا لما ذكرته شبكة “CNN“.

تم اتهام الجيش الإسرائيلي بإطلاق النار، وقالت النيابة العامة الفلسطينية إن تحقيقها خلص إلى أن “أبو عاقلة قُتِلَت برصاص جندي إسرائيلي في جريمة قتل متعمدة”.

تنتقد إسرائيل السلطة الفلسطينية لرفضها إجراء تحقيق مشترك في الواقعة، ورفض وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس نتائج التحقيقات الفلسطينية، وغرد عبر حسابه على تويتر قائلًا إن “أي ادعاء بأن الجيش الإسرائيلي يلحق الضرر عمدًا بالصحفيين أو المدنيين غير المتورطين، هي كذبة صارخة”.

ومع ذلك، أجرت العديد من وسائل الإعلام تحقيقات في مقتل أبو عاقلة أشارت إلى أن نيران الجيش الإسرائيلي هي التي أصابت رأس أبو عاقلة وتسببت في مقتلها.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، للصحفيين في وقت سابق، بأن الولايات المتحدة على اتصال وثيق ومستمر مع الإسرائيليين ومع شركائها الفلسطينيين بشأن التحقيق في مقتل أبو عاقلة.

وأضاف: “نريد أن نرى الأطراف تتعاون، لقد أوضحنا وجهة نظرنا مرة أخرى لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين، نحن نسعى إلى تحقيق شامل وشفاف وحيادي في مقتل شيرين أبو عاقلة، ونتوقع المساءلة الكاملة للمسؤول عما حدث”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين