أخبار أميركارياضة

شركة أمريكية تستحوذ على نادي ميلان الإيطالي مقابل 1.3 مليار دولار

أعلن نادي “أيه سي ميلان” الإيطالي لكرة القدم، بطل أوروبا سبع مرات، عن انتقال ملكيته إلى شركة ريدبيرد كابيتال بارتنرز، مقابل مبلغ 1.3 مليار دولار (1.2 مليار يورو)، وفقًا لما ذكرته وكالة “رويترز“.

وقال النادي في بيان رسمي: “ستكون أولوية ريدبيرد هي مواصلة العمل مع المجال الرياضي وإدارة النادي لإعطاء استمرارية للمسار الذي يسلكه ميلان، بهدف العودة إلى قمة كرة القدم عالميًا”.

وأضاف البيان أن “الجمع بين النجاحات على أرض الملعب واكتساب لاعبين جدد واستراتيجية التطوير هي من أولويات الإدارة الجديدة”.

من جهته، قال مؤسس شركة ريدبيرد، جيري كاردينالي: “يشرفنا أن نكون جزءًا من تاريخ ميلان، نحن متحمسون للعب دور في الفصل التالي لبطل أوروبا، حيث يعود إلى مكانه الصحيح على قمة كرة القدم الإيطالية والأوروبية والعالمية”.

أضاف كاردينالي أنه يريد البناء على النجاح السابق للنادي، وقال أثناء تواجده في مقر النادي في كاسا ميلان: “مهمتنا هي تلبية احتياجات الجماهير الذين يريدون الفوز”.

وتابع كاردينالي، الذي غادر أجداده إيطاليا متجهين إلى الولايات المتحدة: “بالنسبة لي، الأمر شخصي إلى حد ما، إنه نوع من العودة للوطن”، ومع ذلك، شدد المصرفي السابق في بنك جولدمان ساكس أيضًا على أهمية إدارة ميلان بطريقة مستدامة وإنفاق الأموال بحكمة.

يُذكر أن شركة ريدبيرد هي بالفعل جزء من “Fenway Sports Group”، مالكة نادي ليفربول الإنجليزي وفريق بوسطن ريد سوكس للبيسبول، كما تمتلك ريدبيرد أيضًا حصة مسيطرة في نادي تولوز الفرنسي لكرة القدم، الذي تمت ترقيته حديثًا إلى دوري الدرجة الأولى في فرنسا، وفقًا لما ذكرته “بلومبيرج“.

أصبحت أندية كرة القدم الإيطالية هدفًا شائعًا للمستثمرين الأجانب، حيث اجتذبتهم التقييمات الأرخص مقارنةً بالدوري الإنجليزي الممتاز والمنافسين في البطولات الأوروبية الكبرى.

كان نادي ميلان قوة مهيمنة في كرة القدم الأوروبية في ظل الملكية السابقة لرئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني، وفاز بدوري أبطال أوروبا للمرة الأخيرة في عام 2007.

بحسب بيان صادر عن النادي فإن انتقاله إلى ملاكه الجدد سيتم خلال الصيف مع إغلاق متوقع للصفقة في موعد أقصاه سبتمبر، وسيسعى ميلان إلى تعزيز صفوفه خلال الموسم القريب للمساعدة في الدفاع عن لقب الدوري الإيطالي وخوض تحدٍ جديد في دوري أبطال أوروبا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين