أخبار أميركااقتصاد

تقرير: التضخم يؤثر على خطط الأمريكيين لقضاء عطلة ذكرى الشهداء هذا العام

ترجمة: فرح صفي الدين – أفاد تقرير نشره موقع Fox Business بأن ارتفاع معدل أسعار السلع والوقود سوف يؤثر على خطط أكثر من 39 مليون أمريكي تتعلق بعطلة نهاية الأسبوع في يوم الذكرى،

فبينما كان ينتظر الأمريكيون يوم الذكرى الأول لهم منذ ثلاث سنوات دون قيود كورونا الفيدرالية، يحذر الخبراء من تهديد مختلف هذا العام سوف يؤثرعلى خططهم وهو “ارتفاع الأسعار”.

ارتفاع أسعار الوقود

ارتفع متوسط ​​سعر غالون البنزين في الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي جديد اليوم الأحد ليصل إلى 4.61 دولار من 4.60 دولار خلال معظم الأسبوع الماضي، وفقًا لأحدث الأرقام من إتحاد السيارات الأمريكي (AAA). وقد أوضحت البيانات أن سعر الغالون كان قد سجل 3.04 دولارًا في هذا الوقت العام الماضي، وأشار المحللون إلى ارتفاع أسعار النفط الخام، بنسبة 60٪ تقريبًا خلال عام 2022، وزيادة الطلب الموسمي كعاملين رئيسيين في ارتفاع الأسعار.

وكشف استطلاع رأي أجرته مؤسسة GasBuddy أن 70% ممن شملتهم الدراسة عبروا عن مخاوفهم بشأن معدل التضخم الذي وصل إلى أعلى مستوى له منذ 40 عامًا، وقالوا إن خطط سفرهم الصيفية قد تأثرت بأسعار الوقود التاريخية، التي تضاعفت ثلاث مرات تقريبًا عن العام الماضي. كما تأثرت ​​خيارات السفر ذات الأسعار المعقولة، في وقت يعتبر من أفضل شهور العام لقضاء العطلات.

وفي هذا الصدد، قال رايان بوبروسكي، وهو مواطن من ولاية كونيتيكت، إن السفر أصبح “مكلف للغاية” وإنه يفضل “ركوب الدراجة بدلًا من ذلك”. وأوضح أنه يدفع 5.25 دولارًا لغالون البنزين العادي في محطته المحلية.

أسعار السلع الغذائية

وبحسب التقرير، لا يتعلق الأمر بأسعار الوقود فحسب، بل ستكون تكلفة حفل الشواء، الذي يعتبر تقليدًا في العطلات، هي الأعلى منذ أربعة عقود.

وفقًا لأحدث بيانات مكتب إحصاءات العمل، ارتفعت تكلفة الهوت دوج والهامبرغر، وهما من المواد الغذائية الأساسية في عطلة نهاية الأسبوع ليوم الذكرى، بنسبة 6.9٪ و14.8٪ على التوالي عن العام السابق.

كما ارتفعت أسعار غاز البروبان، الذي يستخدم لتشغيل ما يقرب من 47 مليون شواية خارجية في الولايات المتحدة، بنسبة 26.5٪ إضافية عن عام 2021.

وأشار الجمهوريون في الكونغرس إلى إنفاق إدارة جو بايدن وسياسات الطاقة النظيفة كسبب لارتفاع الأسعار، حيث انتقد زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل (كنتاكي) هذا الأسبوع الرئيس بسبب تصريحاته التي تفيد بضرورة الابتعاد عن الوقود الأحفوري. موضحًا أن هذا النوع من الوقود هو الأكثر وفرة في البلاد.

وقد استغل الجمهوريون هذه الخطوة لدعم موقفهم خلال حملات الانتخابات النصفية، حيث ناشدوا الناخبين أن يتذكروا الأسعار التي يدفعونها نهاية هذا الأسبوع عند صناديق الاقتراع في نوفمبر.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين