أخبارأخبار أميركا

وفاة امرأة بعد سقوطها من سيارة الشرطة أثناء اعتقالها في جورجيا

اقرأ في هذا المقال
  • لم تذكر السلطات في بيانها سبب اعتقال المرأة من الأساس.

توفيت امرأة من ولاية جورجيا أثناء اعتقالها من قبل الشرطة، حيث حاولت الهرب بطريقة مما أدى إلى سقوطها من سيارة دورية للشرطة، التي كانت تأخذها إلى مكتب العمدة، بحسب ما نشرته شبكة “ABC News“.

وقع الحادث في 15 يوليو عندما تم احتجاز بريانا ماري جرير، البالغة من العمر 28 عامًا، من سبارتا، جورجيا، من قبل نواب مكتب شريف مقاطعة هانكوك، الذين تم استدعائهم إلى منزلها على طريق هيكوري جروف تشيرش، وفقًا لبيان صادر عن مكتب ولاية جورجيا للتحقيقات.

وأضاف البيان: “تم اعتقال جرير في منزلها، وبينما كان الضباط يأخذونها إلى مكتب عمدة مقاطعة هانكوك، سقطت من إحدى سيارات الدورية وأصيبت بجروح خطيرة”.

ليس من الواضح ما إذا كانت جرير مقيدة بالأصفاد أثناء تواجدها في السيارة أم لا، أو مدى السرعة التي كانت تسير بها السيارة في ذلك الوقت، أو كيف تمكنت بالضبط من السقوط من السيارة أثناء توجهها إلى مكتب العمدة، كما لم تذكر السلطات في بيانها سبب اعتقال جرير من الأساس.

توفيت جرير، أمس الخميس، في مستشفى جرادي التذكاري في أتلانتا في حوالي الساعة 1 ظهرًا، بسبب جروح أصيبت بها بعد سقوطها.

قالت السلطات إن جثة جرير ستُنقل إلى مختبر تابع للطب الشرعي لتشريح الجثة، ولا تزال التحقيقات مستمرة حول الحادث.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين