غير مصنف

حاكم بورتوريكو يعلن تنحيه عن منصبه في 2 أغسطس المقبل

أعلن حاكم بورتوريكو ريكاردو روسيلو، تنحيه عن منصبه في 2 أغسطس المقبل، وذلك عقب اندلاع احتجاجات مطالبة بإسقاطه والتي استمرت لأيام.

وذكرت صحيفة “ذا هيل” الأمريكية – على موقعها الإلكتروني – أن روسيلو تعرض للانتقادات لاذعة في الآونة الأخيرة على خلفية تسريب المئات من الرسائل النصية بينه وبين كبار مساعديه، والتي شملت إهانات للمثليين الجنسيين والنساء وتهكمات على ضحايا إعصار ماريا؛ الذي دمر الجزيرة عام 2017.

كما أفادت المصادر الإعلامية بأن الجمعية التشريعية في بورتوريكو أخبرت حاكم الجزيرة، الذي لا يزال في فترة ولايته الأولى، في وقت سابق من الليلة الماضية، أنها على استعداد للبدء في إجراءات العزل ما لم يبادر هو بالتنحي.

ومن المقرر أن تصبح استقالة روسيلو سارية المفعول بدءا من الثاني من شهر أغسطس المقبل.

ويواجه روسيلو أزمة سياسية كبيرة بسبب رسائل متبادلة في دردشة وقضايا فساد تتعلق بمبالغ كان يفترض أن تخصص لمساعدة ضحايا الإعصار ماريا الذي اجتاح بورتوريكو عام 2017 وأودى بحياة قرابة ثلاثة آلاف شخص.

وتتمثل فضيحة “تشاتجيت” فى رسائل الدردشة المتكونة من 889 صفحة، بتبادلات بين روسيلو وعديد من أعضاء إدارته وآخرين أواخر عام 2018 وأوائل العام الجارى.

وكشفت بعض الرسائل التى سربها مركز بورتوريكو للصحافة الاستقصائية فى 13 يوليو الجارى، عن تعليقات تمييزية ضد المرأة والمثليين، تشمل الخصوم السياسيين.

وأدى نشر تلك الرسائل قبل أسبوعين إلى مظاهرات حاشدة شارك فيها مئات الآلاف الأشخاص الذين نزلوا إلى شوارع سان خوان للمطالبة باستقالة الحاكم ريكاردو روسيلو.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وصف قيادة بورتوريكو بأنها “فاسدة وعديمة الكفاءة”، متهما قادة الجزيرة بأنهم “بعثروا وضيعوا وسرقوا” مليارات الدولارات من أموال الإغاثة من الكوارث التي خصصها المشرعون الأمريكيون لبورتوريكو.

يذكر أن مواطني بورتوريكو يحملون الجنسية الأمريكية، إلا أن الجزيرة ليست ولاية أمريكية.

 

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين