أخبارأخبار أميركا

مقتل 4 في جريمة عنصرية ضد السود في فلوريدا.. وإصابة 7 بالرصاص في بوسطن

أدى إطلاق نار وقع في متجر في جاكسونفيل بولاية فلوريدا إلى مقتل أربعة أشخاص، من بينهم مطلق النار، فيما وصفه المسؤولون بأنه جريمة ذات دوافع عنصرية.

وقالت الشرطة إن إطلاق النار وقع في طريق كينغز وشارع كانال في جاكسونفيل بولاية فلوريدا بعد ظهر اليوم السبت عندما دخل رجل إلى متجر بعد الساعة الواحدة ظهرًا بقليل مسلحًا ببندقية ومسدس.

ووفقًا لشبكة foxnews فقد شوهد رجال إنفاذ القانون في المنطقة وهم يعملون على مواجهة محتملة مع مشتبه به مسلح كان متحصنًا داخل المتجر.

جريمة كراهية

وقالت الشرطة إن ضحيتين من الذكور وضحية واحدة قتلوا، مضيفا أنهم جميعا من السود، وأضافت أن المشتبه به انتحر بعد أن قتل الضحايا الثلاثة، واتضح أن إطلاق النار كان بدوافع عنصرية، وأن المشتبه به كان يكره السود، حيث كتب عدة بيانات رسائل أحدها لوالديه، وآخر لوسائل الإعلام، وواحد منفصل للعملاء الفيدراليين، وصف فيها أيديولوجية الكراهية المثيرة للاشمئزاز الموجودة لديه تجاه السود.

وقالت الشرطة إن المشتبه به أرسل رسالة نصية إلى والده يطلب منه فيها فحص جهاز الكمبيوتر الخاص به في الساعة 1:18 مساءً. واتصل والده بمكتب عمدة مقاطعة كلاي في الساعة 1:53 مساءً، ولكن بحلول ذلك الوقت، كان المشتبه به قد بدأ في إطلاق النار في جاكسونفيل.

ويعتقد أن المشتبه به كان يقيم في مقاطعة كلاي بولاية فلوريدا، وشارك في مكالمة محلية عام 2016 دون إلقاء القبض عليه، كما يعتقد أنه كان محتجزًا لفترة مؤقتة في عام 2017 لفحص الصحة العقلية.

من جانبه وقال حاكم فلوريدا، رون ديسانتيس، إن إطلاق النار “غير مقبول على الإطلاق، خاصة وأن القاتل كانت لديه دوافع عنصرية، وكان يستهدف الناس على أساس عرقهم”.

وأضاف: “لقد قتل هذا الرجل نفسه بدلاً من مواجهة المجتمع وقبول المسؤولية عن أفعاله.. ونحن ندين ما حدث بأشد العبارات الممكنة، وقدمنا ​​الدعم لشرطة ومدينة جاكسونفيل، ونرسل تعازينا للضحايا وعائلاتهم الذين وقعوا ضحايا لهذا العمل الجبان للغاية”.

من جانبها فتحت وزارة العدل تحقيقا فيدراليا في الحادث، ويتم التعامل معه باعتباره جريمة كراهية.

ووفقًا لوكالة “رويترز” فقد وصفت عمدة جاكسونفيل، دونا ديجان، الحادث بأنه مأساة، قائلة: “الناس في هذا المجتمع يتألمون ولهم كل الحق في ذلك. فكما تعلمون، ما يحدث غير منطقي”.

إطلاق نار في بوسطن

من ناحية أخرى قالت الشرطة إن 7 أشخاص أصيبوا خلال إطلاق نار بالقرب من موقع الاحتفال بالكرنفال الكاريبي السنوي الخمسين في حي دورتشستر في بوسطن، وفقًا لشبكة ABC news

وأدى إطلاق نار في مكان قريب ولكن غير ذي صلة إلى إيقاف الاحتفال في البداية، وفقًا لما ذكره مفوض شرطة بوسطن مايكل كوكس.

وقال كوكس: “إطلاق النار الذي وقع الساعة 7:43 صباحًا، ليس له علاقة بالاحتفال، ولكنه وقع في مكان قريب منه”، وأضاف: “نحن في وقت مبكر جدًا من التحقيق، ولكن يبدو أن الحادث وقع نتيجة نوع من المشادة بين مجموعتين”.

وقال كوكس إنه بالإضافة إلى الضحايا السبعة الذين أصيبوا بأعيرة نارية لا تهدد حياتهم، ربما يكون هناك ضحايا آخرون مجهولون قد تعرضوا للإصابة في مكان الحادث، مضيفًا أن الشرطة ألقت القبض على اثنين من المشتبه بهم وصادرت أسلحة متعددة.

وقالت عمدة بوسطن ميشيل وو: “إنه أمر مؤلم دائمًا أن نسمع أن حدثًا مجتمعيًا مهمًا قد تم تعطيله بسبب أعمال عنف من أولئك الذين لا علاقة لهم بالحدث”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى