أخبار أميركااقتصاد

المدخرات التي جمعها الأمريكيون خلال فترة الجائحة ستنفد في هذا الموعد!

ترجمة: فرح صفي الدين – كشفت دراسة حديثة أنه من المرجح أن يستنفد الأمريكيون مدخراتهم التي تمكنوا من جمعها ووصلت إلى معدلات غير مسبوقة خلال فترة جائحة كورونا خلال الربع الحالي من العام، وسط مخاوف من اختفاء المحرك الأساسي للإنفاق الاستهلاكي الذي دعم اقتصاد الولايات المتحدة هذا العام.

وبحسب الدراسة التي أجراها البنك الاحتياط الفيدرالي في سان فرانسيسكو، كان هناك 500 مليار دولار من الادخار الزائد لا يزال على حسابات الأسر الأمريكية حتى مارس 2023، ووصل إلى أقل من 190 مليار دولار حتى يونيو هذا العام، بعد أن كان قد وصل ذروته في أغسطس 2021 بمبلغ وصلت قيمته إلى 2.1 تريليون دولار، متجاوزًا بكثير خط الاتجاه المتوقع قبل الجائحة.

ويعود السبب في ذلك إلى اتجاه الأسر الأمريكية لسحب هذا الادخار الزائد بشكل أسرع ابتداءً من عام 2022، مع متوسط سحب يبلغ حوالي 100 مليار دولار شهريًا، وبلغ إجمالي السحب 1.9 تريليون دولار حتى يونيو.

وفقًا للدراسة، إذا استمر الأمريكيون في سحب مدخراتهم بنفس الوتيرة، فمن المرجح أن يتم استنفاد هذه الأموال خلال الربع الثالث من عام 2023، والذي ينتهي في سبتمبر المقبل.

وأشارت الدراسة إلى أن “التراكم السريع والتراجع اللاحق للمدخرات الزائدة في أعقاب بداية الركود الوبائي يتناقض بشكل صارخ مع فترات الركود السابقة”.

ومع ذلك، أعرب مارك زاندي، الخبير الاقتصادي في مؤسسة موديز للتحليلات، عن شكوكه في أن يتم استنفاد الادخار الزائد في هذا الربع. وعلى العكس من ذلك، قال إن البيانات تشير إلى أن الادخار الزائد سيصل إلى ما يقرب من تريليون دولار بنهاية هذا الربع.

وأضاف إلى أن هذه التقديرات تستند إلى حجم الودائع التي يحتفظ بها المودعون في البنوك، وأوضح “ارتفعت هذه الودائع خلال ذروة الجائحة وبدأت في الانخفاض منذ نهاية عام 2021 عندما بدأ التضخم العالي في التأثير على الدخل الحقيقي”، واستمر قائلاً “ولكن الودائع لا تزال مرتفعة مقارنةً بما كانت عليه بناءً على النمو قبل الجائحة”.

وقال أيضًا إن الجدل حول مقدار المدخرات الزائدة التي تحتفظ بها الأسر الأمريكية “سرعان ما يصبح أقل أهمية”.

وأرجع ذلك إلى تراجع التضخم، حيث “أصبح نمو الدخل الآن أقوى من التضخم وبالتالي فإن الحاجة إلى المدخرات الزائدة لدعم استمرار الإنفاق الاستهلاكي تتلاشى”.

وذكرت صحيفة The Hill أن التضخم قد انخفض منذ بلوغ أعلى مستوياته في 40 عامًا في يونيو الماضي، بمعدل بلغ 9.1%. وارتفعت أسعار المستهلكين 3.2 % الشهر الماضي، مما يشير إلى أول ارتفاع في التضخم بعد 13 شهرًا من الانخفاض.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى