أخبارأخبار أميركا

ترامب يدعو المحكمة العليا للتدخل بشأن محاكماته وبيلوسي تصفه بـ”الخائف”

دعا الرئيس السابق ترامب المحكمة العليا للتدخل في المعارك القانونية التي يواجهها بعد أن دفع بأنه غير مذنب في التهم المتعلقة بتحقيق المحامي الخاص جاك سميث حول أحداث 6 يناير 2021، واقتحام الكابيتول والجهود المبذولة لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020.

وفي منشور له على موقع Truth Social في وقت مبكر من اليوم الجمعة، كرر ترامب الاتهامات بأن الرئيس بايدن يضغط بشأن القضايا المرفوعة ضده لأغراض سياسية.

وقال ترامب أيضًا إن القضايا المتعددة التي يواجهها ستتطلب قدرات هائلة من الوقت والمال، وتجبره على استخدام الموارد المتاحة له في المحاكمات بدلًا من استخدامها في حملته الانتخابية بما في ذلك الإعلانات والتجمعات.

وأضاف قائلًا: “أنا أتقدم في جميع الاستطلاعات، بما في ذلك ضد جو بايدن، لكن هذا ليس مجالًا متكافئًا.. إنه اضطهاد سياسي وتدخّل في الانتخابات، ويجب على المحكمة العليا أن تتدخل”.

وكان ترامب قد ظهر في قاعة محكمة في واشنطن العاصمة أمس الخميس، وأقر بأنه غير مذنب في التهم الأربع التي يواجهها في قضية محاولة إلغاء نتائج الانتخابات، حيث وجهت له المحكمة تهمة التآمر للاحتيال على الولايات المتحدة، وحرمان المواطنين من حقهم في فرز أصواتهم، وعرقلة إجراءات رسمية.

وتعد هذه هي المرة الثالثة خلال أربعة أشهر التي يمثل فيها ترامب أمام القضاء لمواجهة اتهامات جنائية، حيث يواجه الرئيس السابق بالفعل اتهامات تتعلق باحتفاظه بوثائق سرية وحساسة في منزله في Mar-a-Lago في فلوريدا بعد انتهاء رئاسته.

كما وجهت إليه اتهامات جنائية في ولاية نيويورك بأنه قام بتزوير المستندات فيما يتعلق بمدفوعات مالية للممثلة الإباحية ستورمي دانيالز لشراء صمتها.

ودفع ترامب بأنه غير مذنب في جميع التهم وأكد أنه يُحاكم لأسباب سياسية بسبب وضعه كمرشح محتمل عن الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة التي ستجرى العام المقبل 2024.

ووفقًا لصحيفة  thehill فلا تزال جميع القضايا الجنائية الثلاث المرفوعة ضد ترامب في مراحلها الأولى، ورغم أن الخلاف بشأنها يمكن أن ينتهي به المطاف في المحكمة العليا، فإن مثل هذا الأمر لن يتم في المستقبل القريب.

وسبق أن شدد بايدن مرارًا وتكرارًا على استقلالية وزارة العدل في اتخاذ قراراتها الخاصة، بينما دافع سميث والمدعي العام ميريك جارلاند عن نزاهة  موظفي وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي.

بيلوسي تهاجم ترامب

من جانبها قالت رئيسة مجلس النواب السابقة، نانسي بيلوسي، إن الرئيس السابق ترامب بدا وكأنه “جرو خائف” أثناء سفره إلى واشنطن العاصمة للمثول أمام المحكمة في الاتهامات المتعلقة بجهود إلغاء نتائج الانتخابات.

وقالت بيلوسي في مقابلة مع أندريا ميتشل من MSNBC: “لم أكن في قاعة المحكمة بالطبع، لكن عندما رأيته أثناء خروجه من سيارته، رأيت “جروًا خائفًا”، لقد بدا شديد القلق بشأن المصير الذي ينتظره”، مضيفة أنها لم تر ما اعتادت أن ترى ترامب عليه من “تبجح أو ثقة أو أي شيء من هذا القبيل”. وتابعت قائلة: “إنه يعرف الحقيقة، حقيقة أنه خسر الانتخابات، والآن عليه أن يواجه مصيره”.

وكانت بيلوسي قد عينت الأعضاء التسعة في لجنة مجلس النواب التي تولت التحقيق في هجوم 6 يناير على مبنى الكابيتول، وأحداث الشغب والتمرد التي حدثت يوم 6 يناير.

وعلقت بيلوسي على النتائج التي توصلت إليها التحقيقات والتي قادت إلى محاكمة ترامب قائلة: “أنا فخورة جدًا بعمل لجنة 6 يناير التي وضعت الأساس، وخلقت طريقًا لنا للوصول إلى الحقيقة”.

وعندما سُئلت عن استراتيجيات دفاع ترامب لتأجيل المحاكمات إلى ما بعد الانتخابات إذا أصبح المرشح الجمهوري، قالت بيلوسي إن السبب في ذلك هو أن الرئيس السابق “يخاف من الحقيقة ومما ينتظره”.

وأضافت: “الأمر متروك للقضاة فقط ليقرروا، وليس الأمر متروكًا للشخص المحكوم عليه ليقول إن نظام العدالة ليس على المستوى المطلوب”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى