أخبارفن وثقافة

فيلم باربي يحقق أكثر من 500 مليون دولار إيرادات خلال أسبوع

حقق فيلم باربي “Barbie” رقمًا قياسيًا جديدًا بعد تجاوز إيراداته نصف مليار دولار في شباك التذاكر العالمي خلال الأسبوع الأول من عرضه، وفقًا لبيان صادر عن الشركة المنتجة Warner Bros.

وقال البيان إن الفيلم الذي يقوم ببطولته مارجوت روبي التي تجسد شخصية “باربي”، ورايان غوسلينغ الذي يجسد شخصية “كين”، حقق 528.6 مليون دولار عالميًا منذ إطلاقه يوم 21 يوليو الجاري، من بينها 237.2 مليون دولار محليًا في أمريكا، و291.4 مليون دولار دوليًا.

وأوضح البيان أن الفيلم ظهر لأول مرة على 4200 شاشة في أمريكا الشمالية يوم الجمعة 21 يوليو، واجتذب حشودًا غير مسبوقة منذ عرضه وطوال عطلة نهاية الأسبوع.

وعلى الصعيد الدولي، لا يزال الفيلم يهيمن على شباك التذاكر في 69 منطقة، بعد أن حقق أكبر عطلة نهاية أسبوع في الصناعة على الإطلاق في 24 من تلك المناطق.

كما حقق الفيلم أيضًا رقماً قياسياً لأعلى افتتاح عطلة نهاية أسبوع لفيلم أخرجته امرأة. والفيلم من إخراج غريتا جيرويج، مخرجة الفيلمين الشهيرين “ليتل وومن” و”ليدي بيرد”.

وعلى الصعيد العالمي، يمثل الفيلم أكبر افتتاح لـ غريتا جيرويج كمخرجة، ولمارجوت روبي وريان جوسلينج كممثلين، ولكل ممثل في الفيلم تقريبًا، بالإضافة إلى أنه يمثل أكبر افتتاح لفيلم يعتمد على شخصية لعبة مثل باربي تنتجه شركة Warner Bros.

ووفقًا لبيانات شركة كومسكور فقد حقق الفيلم أكثر من 155 مليون دولار خلال الأيام الثلاثة الأولى من عرضه.

وانتقد المحافظون الموضوعات النسائية في الفيلم، كدعم المثلية الجنسية من خلال اختيار ممثلين متحولين جنسيًا في فريق العمل مثل هاري نيف وألكساندرا شيب وسكوت إيفانز.

كما قام المشرعون من الحزب الجمهوري بفحص الفيلم بسبب ما تردد عن أنه يحتوي على مشهد يعرض خريطة تظهر الأراضي التي تطالب بها الصين في بحر الصين الجنوبي، وهو ما دفع فيتنام إلى حظر عرض الفيلم، وفقًا لصحيفة thehill.

وعلى الرغم من الانتقادات الموجهة للفيلم، إلا أنه حظي بتقييم “جديد” بنسبة 90 بالمائة على موقع Rotten Tomatoes.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى