أخبارمنوعات

بعد انضمام 30 مليون إليه خلال يوم واحد.. تطبيق Threads يهدد عرش تويتر

بعد يوم واحد فقط من إطلاقها نجحت شبكة التواصل الاجتماعي الجديدة Threads التي أطلقتها مجموعة ميتا في جذب أكثر من 30 مليون مشترك إليها، لتعلن عن نفسها كمنافس قوي لمنصة تويتر التي تواجه العديد من المشاكل منذ استحواذ إيلون ماسك عليها في أكتوبر الماضي.

وتم إطلاق المنصة الجديدة أمس الأربعاء، عند الساعة 23,00 بتوقيت غرينتش في 100 بلد، بينما أرجئ وضعها في الخدمة في أوروبا لأسباب إجرائية.

وقال مارك زوكربيرغ، رئيس شركة ميتا، في أول منشور له على المنصة الجديدة أمس: “لنبدأ الآن. أهلا بكم في ثريدز”

واستطاع التطبيق بالفعل استقطاب نحو 30 مليون مشترك بعد يوم واحد فقط على إطلاقه، وعلق مارك زوكربيرغ، على هذا الأمر في منشور له على التطبيق الجديد قائلًا: “واو. إنشاء 30 مليون حساب اعتبارًا من هذا الصباح. يبدو أنه بداية لشيء مميز، لكن أمامنا الكثير من العمل لبناء هذا التطبيق”.

منافس قوي

وكان زوكربيرغ قد نشر تغريدة على حسابه بموقع تويتر للمرة الأولى خلال أكثر من 10 سنوات تضمنت رسمًا كاريكاتوريًا يظهر رجلين لشخصية “سبايدر مان”، كل منهما يشير نحو الآخر، فيما اعتبره البعض رسالة منافسة أو تحدي لتويتر.

ووفقًا لموقع “الحرة” فقد روج زوكربيرغ لتطبيق Threads باعتباره منافسًا “صديقًا” لموقع تويتر، لكن البعض وصفوا التطبيق الجديد بأنه سيكون “قاتل تويتر”.

وعندما سئل زوكربيرغ عن موقع ثريدز، وعما إذا كان سيصبح “أكبر من تويتر”، قال: “سيستغرق الأمر بعض الوقت، لكن أعتقد أنه يجب أن يكون هناك تطبيق آخر للمحادثات العامة به أكثر من مليار شخص. وأضاف: “لقد أتيحت الفرصة لتويتر للقيام بذلك ولكنه لم يفلح. آمل أن نفعل نحن ذلك”.

ويرى خبراء أن “ثريدز” يمثل أكبر تحدي لتويتر وصاحبه إيلون ماسك، الذي نجح حتى الآن في صد أي منافس محتمل من التطبيقات والمواقع المشابهة التي ظهرت مثل “بلو سكاي” و”ماستودون”.

وأشاروا إلى أن زوكربيرغ استغل حالة التخبط التي يعاني منها تويتر لإطلاق هذا التطبيق المنافس الذي يأمل في أن يصبح قناة التواصل المفضلة للمشاهير والشركات والسياسيين.

وقال المدير التنفيذي لتطبيق إنستغرام آدم موسيري: “آمل أن يكون ثريدز منصة مفتوحة ترحب بالجميع لإجراء مناقشات”.

وباتت منصة “ثريدز” بالفعل تضم حسابات ناشطة لمشاهير مثل شاكيرا وجنيفر لوبيز وهيو جاكمان إضافة إلى وسائل إعلام مثل واشنطن بوست ورويترز وذي إيكونوميست ومنصات مثل هوليوود ريبورتر وفايس ونتفليكس.

وجاء إطلاق التطبيق الجديد بعد 4 أشهر فقط على تسريب معلومات حوله، وبعد أيام قليلة على حدوث تخبط جديد لتويتر أضعف مكانة هذه الخدمة أكثر لدى مستخدميها.

وزاد استياء مستخدمي تويتر من خدمات المنصة بسبب تخبط قرارات إيلون ماسك التي لم تلق ترحيبا من جانبهم وعلى رأسها طلب دفع رسوم شهرية مقابل توثيق الحسابات، وكذلك طرد الكثير من الموظفين.

ومؤخرًا أعلن ماسك، فرض سقف لعدد الرسائل التي يمكن الاطلاع عليها يوميًا في كل حساب، وهو إجراء لم يلق استحسان المستخدمين والمعلنين والمطورين أيضا. كما قالت تويتر إن خدمة “تويتديك” لن تكون متاحة إلا للحسابات المثبتة والمدفوعة تاليا.

وقال خبراء إن التوقيت جيد جدًا لميتا، مؤكدين أن “ثريدز” يشكل تهديدًا وجوديا لتويتر. وأوضحوا أن ثريدز قد يجذب مستخدمي تويتر غير الراضين عن التغييرات الأخيرة التي أدخلها إيلون ماسك عليه.

مميزات تطبيق Threads

تتمتع منصة Threads الجديدة بالعديد من المميزات على رأسها أنها تعمل من دون إعلانات، بالإضافة إلى ربطها بمنصة انستغرام المملوكة لشركة ميتا، حيث يسمح “ثريدز” لمستخدمي إنستغرام بتأكيد الدخول من خلال كلمات السر التي يستخدمونها، لنشر محتويات على المنصة الجديدة.

ومع وجود أكثر من ملياري مستخدم نشط، يوفر إنستغرام للخدمة الجديدة منصة انطلاق لم تكن متوافرة لمنافسي تويتر الآخرين مثل “بلوسكاي” أو “ماستودون” ومواقع أخرى مفضلة لدى المحافظين جدا مثل “تروث سوشال” و”بارلر” و”غيتر” و”غاب”.

وقل خبراء إنه في حال أقدم مستخدم لإنستغرام له عدد كبير من المتابعين مثل كيم كارداشيان وجاستن بيبر وليونيل ميسي على نشر محتويات عبر ثريدز بانتظام فان هذه المنصة الجديدة قد تتطور بسرعة.

وووفقًا لموقع “بي بي سي” سيتيح التطبيق الجديد للمستخدمين نشر ما يصل إلى 500 حرف، وله العديد من الميزات المشابهة لتطبيق تويتر.

ووصفت شركة ميتا التطبيق الجديد بأنه “إصدار أولي”، مع ميزات إضافية مخطط لها في المستقبل بما في ذلك القدرة على التفاعل مع الأشخاص على تطبيقات الوسائط الاجتماعية الأخرى مثل ماستودون Mastodon.

وقالت الشركة قبل إطلاق التطبيق: “تتمثل رؤيتنا مع ثريدز في أخذ أفضل ما لدى تطبيق انستغرام وتوسيعه إلى تطبيق نصي”.

ورغم كون ثريدز تطبيقا مستقلا، إلا أن المستخدمين يقومون بتسجيل الدخول فيه باستخدام حساب انستغرام ويحملون اسم مستخدم انستغرام الخاص بهم، ولكن هناك خيار لتخصيص ملفهم التعريفي بشكل منفصل لتطبيق ثريدز.

وتقول ميتا إن المستخدمين سيتمكنون أيضا من اختيار متابعة نفس الحسابات التي يستخدمونها على انستغرام، ويتيح التطبيق للمستخدمين أن يكون حسابهم خاص على انستغرام، لكنه عام على ثريدز.

كيف يعمل Threads؟

يمكن للمستخدمين على تطبيق ثريدز مشاركة المنشورات على تطبيق انستغرام والعكس صحيح، ويمكن أيضا أن تتضمن المنشورات روابطا وصورا وفيديوهات تصل مدتها إلى خمس دقائق.

ومع ذلك، أبلغ بعض المستخدمين الأوائل يوم الأربعاء عن مشاكل عند تحميل الصور، ملمحين إلى مشاكل تحصل في الأيام الأولى من عمر أي شيء حديث وجديد.

ويرى المستخدمون موجزا للمنشورات، والذي تطلق عليها شركة ميتا “ثريدز”، من الأشخاص الذين يتابعونهم بالإضافة إلى المحتوى الموصى به.

ويمكن للمستخدمين التحكم في من يمكنه “الإشارة” إليهم وتصنيف وترشيح الردود على المشاركات التي تحتوي على كلمات محددة.

كما يمكنهم أيضا إلغاء متابعة ملفات التعريف الأخرى أو حظرها أو تقييدها أو الإبلاغ عنها، ويتم حظر أي حسابات يحظرها المستخدمون على انستغرام تلقائيا في ثريدز.

لكن منافسين انتقدوا الكم الهائل من البيانات التي قد يستخدمها التطبيق الجديد. والتي قد تشمل البيانات الصحية والمالية وبيانات التصفح المرتبطة بهويات المستخدمين، وفقا لمتجر أبل للتطبيقات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى