أخبارأخبار أميركا

استطلاع: كامالا هاريس هي الأقل شعبية في منصب نائب الرئيس

قال ما يقرب من نصف المستجيبين في استطلاع جديد للرأي أن لديهم وجهة نظر سلبية تجاه نائبة الرئيس كامالا هاريس، وفقًا للاستطلاع الذي أجرته لشبكة “NBC News“.

ووجد الاستطلاع، الذي نُشِرَت نتائجه يوم الاثنين، أن 49٪ من المستطلعين لديهم رأي سلبي بشأن هاريس، في حين أن 32٪ ممن شملهم الاستطلاع لديهم رأي إيجابي بشأن نائبة الرئيس.

حصلت هاريس على تقييم سلبي صافٍ قدره -17، وهو أدنى تصنيف سلبي لنائب رئيس أمريكي في تاريخ هذا الاستطلاع.

على سبيل المثال، في أكتوبر 2019 كان لدى 38٪ من المستجيبين وجهة نظر سلبية عن سلف هاريس، نائب الرئيس السابق مايك بنس، بينما كان لدى 34٪ ممن شملهم الاستطلاع وجهة نظر إيجابية عن المرشح الرئاسي الجمهوري الآن، وفقًا للاستطلاع.

يأتي الاستطلاع في الوقت الذي يعمل فيه مسؤولو البيت الأبيض مع هاريس لإصلاح صورتها وزيادة أرقام شعبيتها قبل انتخابات الرئاسة 2024، وفقًا لما ذكره موقع “أكسيوس”.

قال رئيس موظفي البيت الأبيض، جيف زينتس، لوسائل الإعلام إنه يلتقي بـ “هاريس” على أساس أسبوعي لمناقشة طرق الترويج لأفكارها السياسية والقيادية.

من المقرر أن ينضم رئيس الموظفين الحالي لوزيرة التعليم ميغيل كاردونا، شيليا نيكس، إلى فريق حملة إعادة انتخاب الرئيس بايدن كرئيس لموظفي هاريس، ومن المتوقع أن يكون نائب الرئيس لاعبًا رئيسيًا في حملة 2024.

أعلن جو بايدن في أبريل أنه يعتزم الترشح لإعادة انتخابه في عام 2024 وسط أسابيع من التكهنات، وواجه بايدن أسئلة حول عمره وما إذا كان مستعدًا لحملة انتخابية جديدة كرئيس للبلاد، وفقًا لما ذكرته صحيفة “The Hill“.

تم إجراء استطلاع “NBC News” في الفترة من 16 يونيو إلى 20 يونيو بمشاركة ما مجموعه 1000 مشارك في الاستطلاع، وبلغت نسبة الخطأ في الاستطلاع 3.1 نقطة مئوية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى