أخبارأخبار أميركا

وفاة عامل بمطار تكساس داخل محرك طائرة.. والسلطات تكشف مفاجأة!

أكد المسؤولون الفيدراليون أنهم لن يجروا تحقيقًا بعد وفاة أحد أفراد الطاقم الأرضي في مطار سان أنطونيو بولاية تكساس، وذلك بعدما “ابتلعه” محرك طائرة خلال الأسبوع الماضي، حيث أشار الطبيب الشرعي إلى أن وفاة العامل كانت انتحارًا، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

حدد الطبيب الشرعي في مقاطعة بيكسار العامل على أنه رجل يبلغ من العمر 27 عامًا، وأشار إلى أن سبب وفاته بأنه إصابات حادة، وحدد طريقة موته على أنها انتحار.

بعد هذا القرار، قال متحدث باسم المجلس الوطني لسلامة النقل (NTSB) إن الوكالة لن تحقق في الحادث، مشيرًا إلى أنه “لا توجد مشكلات تتعلق بالسلامة التشغيلية مع الطائرة أو المطار”.

وقع الحادث بعد وصول طائرة تابعة لشركة دلتا قادمة من لوس أنجلوس إلى مطار سان أنطونيو الدولي في وقت متأخر من ليلة الجمعة، وقال المجلس الوطني لسلامة النقل إن الطائرة كانت تسير في طريقها إلى بوابتها مع تشغيل محرك واحد.

وأوضح بيان المجلس الوطني لسلامة النقل أنه “بينما كانت الطائرة تسير في طريقها نحو بوابتها ببطء، تم ابتلاع العامل في هذا المحرك”.

تم توظيف العامل في شركة Unifi Aviation، التي ذكرت في بيان أن تحقيقًا أوليًا أظهر أن “هذا الحادث لا علاقة له بالعمليات التشغيلية لشركة Unifi وإجراءات وسياسات السلامة”.

يُذكر أنه قد وقع حادث مماثل في أواخر العام الماضي، حيث توفيت عاملة في مطار مونتغومري الإقليمي في ألاباما بعد أن تم جرها إلى محرك طائرة كانت متوقفة عند البوابة، وذكر تقرير أن المرأة قد تم تحذيرها من قبل أفراد الطاقم الآخرون للابتعاد عن المحرك ولكنها لم تستمع إليهم.

قامت إدارة الصحة والسلامة المهنية بفرض غرامة على شركة Piedmont Airlines، وهي شركة تابعة لشركة American Airlines، تزيد عن 15 ألف دولار لارتكابها انتهاك خطير للسلامة فيما يتعلق بهذا الحادث.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى