أخبارأخبار أميركا

الشرطة تراقب منزلًا في لاس فيغاس قال سكانه إنهم شاهدوا مخلوقات فضائية

قالت شرطة لاس فيغاس إنها تراقب منزلًا قال سكانه إنهم شاهدوا مخلوقات فضائية، وذلك بعد أن تقدم أصحاب المنزل بلاغًا أكدوا فيه أنهم شاهدوا مخلوقًا فضائيًا لونه أخضر وطويل ونحيف، مشيرين إلى أن طوله يبلغ حوالي 8 إلى 10 أقدام.

كائن فضائي

وفي مطلع شهر مايو الماضي تواصل سكان المنزل مع الشرطة عبر هاتف الطوارئ، وأبلغوا عن رؤيتهم جسمًا غامضًا سقط في حديقة منزلهم الخلفية خلال في الليل.

وبعد وصول الضباط للمكان للتحقق من الواقعة أخبر أحد أفراد الأسرة الضباط أنه رأى الكائنات الفضائية وجهاً لوجه.

وقام أحد الشهود على حادثة لاس فيغاس بنشر مقطع فيديو على موقع يوتيوب وصف فيه ما رآه في تلك الليلة، وما حدث عندما رأى الكائن الفضائي المزعوم قائلًا: “نظرت إليه في عينيه، وتجمد جسدي مثل مصاب بالشلل.. كان لديه وجه غريب المظهر، وقدم كبير وعينان كبيرتان لامعة وفم كبير”.

وأضاف: كنت أستطيع أن أسمع أنفاسه عالية وعميقة، وكانت معدته تتحرك، كان يحدق بي فقط، وبعد ثوان تحرك مبتعدًا عني مرة أخرى”.

وقال إنه في الساعة 12:25 صباحًا، اتصل برقم 911 وأخبر هم بأن هناك مخلوقات كبيرة كانت في فناء منزله الخلفي وتختبئ خلف رافعة شوكية.

وقال في البلاغ: “إنهم ليسوا بشرًا.. مائة بالمائة ليسوا بشرًا.. أقسم بالله، هذه ليست مزحة.. إنها حقيقة وواقع”.

كاميرات مراقبة

ووفقًا لشبكة foxnews فقد أكدت الشرطة أنها قامت بتزويد المنزل بكاميرات مراقبة في ظل خوف السكان على سلامتهم من الكائنات الفضائية التي ادعوا أنها نزلت في حديقة منزلهم.

وقالت الشرطة في بيان لها: “أبلغت الأسرة في المنزل أنهم سمعوا ضوضاء في فناء منزلهم الخلفي، وكانوا خائفين على سلامتهم، فعرضنا وضع كاميرات للمساعدة في التخفيف من مخاوفهم من شخص قادم لمضايقتهم أو إيذائهم”.

والمثير في الأمر أن الشرطة لم تتهم الأسرة بتقديم بلاغ كاذب، لكنها لم تكشف حتى الآن عن أي دليل يشير إلى تواجد شيء غريب أو جسم غامض في الحديقة الخلفية لمنزل الأسرة صاحبة البلاغ.

لكن البعض تداولوا صورة قيل إنه تم التقاطها بالفناء الخلفي للمنزل تظهر دائرة على الأرض زعموا أنها مكان هبوط الطبق الطائر الخاص بالكائنات الفضائية.

كما أفادت تقارير بأن كاميرات ضباط من الشرطة في المنطقة التي يوجد بها المنزل كانت قد التقطت خط ضوء أخضر متوهج عبر السماء حتى اختفى عن بُعد.

وأفاد ما لا يقل عن 21 شخصًا عبر شرق كاليفورنيا وأريزونا ونيفادا ويوتا أنهم شاهدوا الضوء الأخضر المتوهج، وفقًا لجمعية النيزك الأمريكية.

بعض المصداقية

وتم الإبلاغ عن هذا الأمر لأول مرة من قبل دوج بوبا، وهو صحفي استقصائي مستقل مقيم في لاس فيغاس، نشر عن هذه القصة في 22 مايو الماضي، ونشر صورة على صفحته على تويتر توضح كاميرات المراقبة التي قامت الشرطة بتركيبها بالمنزل الذي تم الإبلاغ عن هبوط الكائنات الفضائية فيه.

وأكد بوبا أنه لا يعتقد في وجود الكائنات الفضائية والأجسام الطائرة المجهولة، لكنه قال إنه عندما تحدث إلى الأسرة التي زعمت ذلك شعر أن لديهم بعض المصداقية.

وأضاف: “الشرطة انتقلت إلى هناك، وحققوا في الأمر، ووضعوا الكاميرات لحماية الأسرة من الأشخاص الغرباء الذين قد يأتون لإزعاجهم مثل الجسم الغريب الذي زعموا أنهم رأوه”.

وتابع قائلًا: “يمكنني أن أؤكد أن رجال الشرطة لا ينتقلون غلى مكان ويضعون فيه كاميرات ومعدات باهظة الثمن على هذا النحو لمجرد أن شخصًا ما اتصل بهم وأبلغهم عن وجود جسم غامض”.

واستحوذت قصة الكائنات الفضائية على الاهتمام الوطني، لاسيما بعد ادعاء مسؤول سابق معروف بمصداقيته وسط من يعرفونه بأن الحكومة تدير برنامجًا سريًا لاسترجاع الأجسام الطائرة المجهولة التي تسقط على الأرض. وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إنه لا توجد معلومات يمكن التحقق منها لإثبات صحة هذه المزاعم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى