أخبار

أردوغان يفوز برئاسة تركيا لفترة جديدة مدتها 5 سنوات

فاز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بولاية رئاسية جديدة مدتها 5 سنوات بعد حصوله على 52.87% من أصوات الناخبين في جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة، بينما حصل منافسه كمال كليجدار أوغلو على 47.13%، وذلك بعد فرز 99% من الأصوات، وفقًا لنتائج أولية.

وكانت مراكز الاقتراع قد فتحت أبوابها صباح اليوم الأحد، لاستقبال أكثر من 60 مليون ناخب في جولة الإعادة الحاسمة لانتخابات الرئاسة، والتي تنافس فيها كلا من المرشح عن تحالف “الجمهور” الرئيس أردوغان، والمرشح عن تحالف “الشعب”، زعيم حزب الشعب الجمهوري كليجدار أوغلو.

وجاءت جولة الإعادة، التي تعد الأولى من نوعها في انتخابات الرئاسة التركية في تاريخها الحديث، عقب إخفاق المرشحين في الحصول على نسبة (50%+1) بالجولة الأولى التي جرت في 14 مايو الجاري.

وأغلقت مراكز الاقتراع أبوابها مساء اليوم لتبدأ بعدها عمليات فرز الأصوات، والتي أظهرت في النهاية عن تقدم أردوغان بنسبة تقترب من 53% من الأصوات مقابل حوالي 47% لمنافسه، وبفارق يصل إلى أكثر من مليوني صوت، وبلغت نسبة المشاركة حوالي 86% بحسب وكالة أنباء الأناضول.

“باي باي كمال”

من جانبه وجه الرئيس أردوغان خطابًا لأنصاره عقب فوزه بالانتخابات، ووفقًا لموقع “الجزيرة نت” فقد قال أردوغان لآلاف من أنصاره الذين احتشدوا في منطقة إسكودار قرب مقر إقامته بمدينة إسطنبول: “أشكر شعبي الذي مكنني من فرصة تحمل المسؤولية تجاهه لمدة 5 سنوات مقبلة”.

واعتبر أردوغان أن الشعب التركي كله هو الفائز بهذه الانتخابات، داعيًا أنصاره للاستمرار في العمل من أجل ضمان الفوز بالانتخابات المحلية المقبلة.

ووجّه أردوغان عبارة لمنافسه كليجدار أوغلو بعد خسارته أمامه في جولة الإعادة قائلًا: “باي باي كمال”، وردد أردوغان هذه العبارة عدة مرات مع الحشود قائلًا: “أعتقد أن حزب الشعب الجمهوري سيودع كمال كليجدار أوغلو، وسيحمّله مسؤولية الأداء السيئ في الانتخابات”.

ووفقًا لشبكة CNN فقد قال أردوغان: “أود أن أشكر كل فرد من أمتي منحني مسؤولية حكم بلدنا لمدة 5 سنوات باختياره”. وأضاف: “نأمل أن نكون جديرين بثقتكم كما كانت منذ 21 عامًا”.

وتابع قائلًا: “أتممنا الجولة الثانية من الانتخابات بالفوز بفضل دعم شعبنا، والفائزون في كل من انتخابات 14 مايو وانتخابات 28 مايو هم جميع مواطنينا البالغ عددهم 85 مليونًا”.

وأكد أردوغان أن أبواب “قرن تركيا” فُتحت مع هذه الانتخابات، وأضاف: “قلنا سابقا إننا سنفوز فوزًا لن يخسر فيه أحد، لذا فإن الفائز الوحيد اليوم هو تركيا”.

وقال أردوغان إنه سيتوجه إلى أنقرة لإلقاء خطاب النصر من شرفة القصر الرئاسي، وقال إن الخطاب ستكون موجهًا للعالم بأسره.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى