أخبارأخبار أميركااقتصاد

ارتفاع مبيعات المنازل الجديدة رغم تزايد معدلات الرهن العقاري

قفزت مبيعات المنازل المبنية حديثًا بنسبة 4٪ بشكل مفاجئ في أبريل الماضي، لتصل إلى معدل سنوي قدره 683 ألفًا، وفقًا لما نشره موقع “Axios“.

عادت معدلات المبيعات تقريبًا إلى مستوياتها السابقة قبل انتشار فيروس كورونا المستجد، وارتفعت بنسبة 11.8٪ مقارنة بالعام الماضي، وعلى الجانب الآخر انخفضت مبيعات المنازل القائمة بنسبة 23٪ عن العام الماضي.

تُظهر الأرقام أن سوق الإسكان يميل إلى الرغبة في شراء المنازل الجديدة، وذلك بعد توجه الكثير من المشترين المحبطين الذين يواجهون نسبة معروضة ضئيلة من المنازل القائمة.

أحدثت الزيادة في معدلات الرهن العقاري خلال العام الماضي مأزقًا في سوق العقارات المحلية.

انخفض الطلب لأن المعدلات المرتفعة جعلت شراء المنازل أقل تكلفة لكثير من الناس، لكن المعدلات المرتفعة دفعت العرض إلى الانخفاض أيضًا، حيث يتردد أصحاب المنازل الذين ربما انتقلوا إلى التخلي عن المعدل المنخفض على قروضهم العقارية.

في المحصلة، ظلت أسعار المنازل القائمة ـ الغالبية العظمى من المنازل في الولايات المتحدة ـ مرتفعة بشكل ملحوظ، وفي الوقت نفسه فإن سوق المنازل المبنية حديثًا أكثر مرونة قليلاً.

يبدو أن بناة المنازل أكثر استعدادًا لخفض الأسعار من أجل التخلص من مخزونهم من المنازل.

حتى الآن هذا العام، انخفض متوسط سعر المنزل الجديد بنسبة 12٪، مقارنة بزيادة قدرها 6٪ للمنازل القائمة.

في أحدث استطلاع أجرته الرابطة الوطنية لبناة المنازل، قال 30٪ من المشاركين أنهم خفضوا الأسعار في أبريل، معتبرين أن “تحسن معدل مبيعات المنازل الجديدة هو انعكاس للمستويات المرتفعة لمخزونات المنازل الجديدة مقارنة بالمنازل الحالية”.

قال ريتشارد دي شازال، خبير التحليل في شركة الوساطة ويليام بلير: “بناة المنازل عالقون في فائض العرض ويضطرون بشكل متزايد إلى تقديم حوافز أكثر قوة داخل السوق”.

خلاصة القول؛ فإنه بالنسبة لمشتري المساكن الذين يبحثون عن أسعار معقولة، من المنطقي جدًا إلقاء نظرة على سوق المنازل المبنية حديثًا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى