أخبارمنوعات

جنون الترند.. حبس بلوغر زعمت أن ابنها أراد معاشرتها وأقام علاقة جنسية مع أخته

قالت النيابة العامة المصرية إنه تم إلقاء القبض على صاحبة قناة بأحد وسائل التواصل الاجتماعي (بلوغر) بتهمة الاتجار بالبشر، بعد أن زعمت في فيديو لها أن ابنها الطفل أخبر أحد أصدقائه أنه يريد إقامة علاقة جنسية معها، وأنها شاهدته وهو يقوم بعلاقة جنسية مع شقيقته الطفلة.

وقالت النيابة، في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك إنه “تم إلقاء القبض على صاحبة القناة واستجوبتها النيابة العامة فيما نسب إليها منِ ارتكابها جرائم الاتجار بالبشر باستغلال أطفالها بإظهارهم في مقاطع فيديو ونشرها على حساباتها بقصد الحصول على ربحٍ مادي، وتعريضهم للخطر، واستخدامِ الحاسب الآلي والإنترنت لنشر أنشطة تتعلق بالتشهير بالأطفال، والِاعتداء على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري”. وأضافت النيابة أنها “أمرت عقب استجوابها بحبسها احتياطيا على ذمة التحقيقات، وجار استكمالها”.

جنون الترند

وتأتي هذه القضية في إطار “جنون الترند” الذي سيطر على الكثير من مقدمي المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي، والذين يسعون لتحقيق الربح السريع، من خلال زيادة المشاهدات بأي وسيلة، حتى أن بعضهم أصبح يقدم محتوى منافيًا لآداب المجتمع وتقاليده.

ووفقًا لتقارير إعلامية فإن البلوغر المتهمة في هذه القضية تدعى “هبة سيد” ولها قناة على مواقع التواصل باسم “يوميات أم زياد وهبة”، وتم طلاقها من زوجها الأول وتزوجت من شخص آخر.

 وزادت شهرتها مؤخرًا بعد أن دأبت على مشاركة فيديوهات لها أثناء أعمال تنظيف المنزل أو طهي مأكولات، حتى وصل عدد متابعي صفحتها على فيسبوك إلى حوالي 363 ألف متابع، وفقًا لموقع “القاهرة 24“.

لكنها لم تكتف بذلك وسعت بشكل أكبر لزيادة الربح، ببث فيديوهات منافية للآداب العامة من بينها فيديو تعلن فيه أنها حامل وتطلب من متابعيها تخمين من يكون والد الطفل، وهل هو زوجها الأول أم زوجها الثاني؟!!.

كما قامت مؤخرًا بنشر فيديو فاضح تظهر خلاله برفقة أنجالها، وأدلت فيه بتصريحات صادمة، حيث زعمت اكتشافها بقيام نجلها بممارسة أفعال منافية للآداب مع شقيقته وأن هناك علاقة محرمة بينهما، كما أشارت إلى أنها شاهدت محادثة بين ابنها وشخص آخر، عبر هاتفه المحمول، تحدث فيها عن مفاتن أمه، وعبر فيها عن رغبته في إقامة علاقة جنسيةً معها وأنه يتمنى أن يكون مكان زوج أمه، كما ظهرت وهي تستنطق صغيرين من أشقائهما للتدليل على رؤيتهما للواقعة.

ضبط وإحضار

وكانت النيابة المصرية قد أمرت، يوم الأربعاء الماضي، بضبط وإحضار صاحبة القناة، وقالت النيابة، في بيان لها، إن “وحدة الرصد بمكتب النائب العام رصدت تداول مقطعٍ فيديو متداول بوسائل التواصل الاجتماعي للمتهمة تصرح فيه باكتشافها إقامة أحد أبنائها علاقة جنسية مع شقيقته، وأنها شاهدت محادثة بين ابنها وطفل آخر تتضمن رغبته في إقامة علاقة جنسية معها هي أيضًا، وظهرت وهي تطلب من طفلين صغيرين من أشقائهما تأكيد رؤيتهما لهذه الوقائع”.

وأضافت النيابة: “تزامن ذلك مع تلقي النيابة العامة بلاغا حول الواقعة من المجلس القومي للطفولة والأمومة الذي تضمن نشر قناة المتهمة المذكورة المقطع المشار إليه، ومعها 3 من أطفالها الذين استنطقت اثنين منهم على الواقعة، وأنها تثير شبهة جريمة هتك العرض والاتجار بالبشر باستغلال الأطفال لجذب المشاهدين وتحقيق الربح من رفع نسب المشاهدة مما يعرضهم للخطر”.

وتابع بيان النيابة أن “المجلس طالب في بلاغه باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المتهمة، وبناءً عليه باشرت النيابة المختصة التحقيقات، وطلبت تحريات الشرطة حول الواقعة، وتحديد هوية المتهمة في ضوء المعلومات التي تضمنها البلاغ حول اسمها ورقم هاتفها ومحل إقامتها، وأمرت بضبطها وإحضارها لاستجوابها، وجار استكمال التحقيقات”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى