أخباركلنا عباد الله

مُسنّ أسترالي.. ذهب إلى المسجد ليشكو من ضوضاء صلاة العيد فأعلن إسلامه

“ما بين طَرفةِ عَين وانتباهتها يغيّر الله من حالٍ إلى حالِ”.. قول لشاعر نردده دائمًا لأخذ العظة من تبدل أحوالنا كل يوم، بل وخلال اليوم نفسه أكثر من مرة.

وقد يسعى الإنسان إلى تبديل حاله إلى الأفضل فيعينه الله على تحقيق ذلك، وهذا عون الله، أما أن يبدل الله حالك للأفضل دون سعي منك فهذا كرم الله.

وهذا ما حدث بالفعل مع مُسنّ أسترالي يدعى “بروين”، يسكن في دار مسنّين قريبة من مسجد يقع في ضاحية أروندل بمدينة جولد كوست في أستراليا.

خرج “بروين” من مسكنه صباح يوم عيد الفطر متوجهًا إلى المسجد ليشكو للمسؤولين فيه من الضوضاء التي أحدثتها صلاة المسلمين في المسجد وتكبيراتهم بمناسبة عيد الفطر.

في أسوأ سيناريو كان يمكن أن ينتهي هذا المشهد بخلاف كبير وربما مشاجرة بين الرجل ومن في المسجد، وفي أحسن سيناريو كان سينتهي باعتذار للرجل من جانب من في المسجد ليعود من حيث أتى مجبور الخاطر.

لكن ما لم يكن يعلمه أو يتوقعه أحد أن هذا الرجل الذي ذهب للمسجد شاكيًا من شعائر المسلمين سيعود إلى مسكنه مسلمًا، وهذه مشيئة الله وقدره الذي قدره له.

ما الذي حدث؟

تفاصيل الحدث رواه مسؤول المسجد، وهو الشيخ حسين جوس Hussin Goss، أحد الدعاة النشطين في أستراليا، حيث شارك مقطع فيديو له مع “بروين” عبر حسابه على موقع فيسبوك، وعلق عليه قائلًا: “مرحبا بك يا أخي في الإسلام في يوم العيد”، وأضاف: “جاء هذا الأخ يشكو من الضوضاء هذا الصباح، وعاد إلى المنزل مسلمًا، الله أكبر”.

وقال الشيخ حسين في بداية الفيديو إن هذا الرجل المسن الذي يدعى بروين جاء هذا الصباح يشتكي إليه بسبب الضوضاء التي قد تكون حدثت إثر اجتماع المسلمين لصلاة العيد، مشيرًا إلى أنه جلس معه حوالي 50 دقيقة، تحدث معه خلالها عن الإسلام، وانتهى الأمر باقتناعه بالإسلام والتعبير عن رغبته في اعتناقه.

وأظهر مقطع فيديو الشيخ حسين وهو يلقّن الرجل المسنّ الشهادتين، ليشهر إسلامه، وسط تأثر الشيخ حسن والرجل وبكائهما بحرارة في مشهد مؤثر، ووسط تهاني المصلين ورواد المسجد الذين تقدموا نحوه لتهنئته بدخوله الإسلام، ومرحبين به في عائلته الجديدة، على حد تعبيرهم.

ووفقًا لموقع “الجزيرة مباشر” فقد حظي مقطع الفيديو بإعجاب واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث دعا له متابعوه بالهداية، وهنأوه بالدخول في الإسلام في هذا العمر المتقدم.

كما أشاد كثيرون بأسلوب الشيخ حسين جوس الذي تحدث مع الرجل، وقدم له صورة مميزة عن الإسلام، حوّلت غضبه إلى طمأنينة، وجعلته يجلس ليسمع منه معلومات عن الإسلام لينتهي الأمر باعتناقه الإسلام.

وكان الشيخ حسين جوس قد وثق عبر حسابه على فيسبوك إسلام فتاة أخرى في اليوم نفسه، حيث لقنها الشهادتين وسط تكبير المسلمين الحاضرين، وتهنئتهم للفتاة بالإسلام.

وأكد أفراد الجالية المسلمة في أستراليا الدور الكبير الذي يؤديه الشيخ حسين جوس في أوساط الجالية هناك، مشيدين بما يبذله من مال وجهد في سبيل الدعوة إلى الإسلام.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى