أخبارأخبار أميركا

ماسك سيطلق منصة ذكاء اصطناعي لتحدي مايكروسوفت وجوجل

قال الملياردير إيلون ماسك، مالك منصة تويتر والرئيس التنفيذي لشركتي تسلا وسبيس إكس، إنه سيطلق منصته الخاصة للذكاء الاصطناعي (AI) كبديل لتلك التي تبنيها مايكروسوفت وجوجل وOpenAI.

وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“، حذر ماسك من المخاطر الوجودية التي يشكلها الذكاء الاصطناعي على البشرية، وأخبر تاكر كارلسون خلال مقابلة على قناة فوكس نيوز، أن منصته، التي يطلق عليها اسم TruthGPT، ستكون على “أقصى قدر من البحث عن الحقيقة للذكاء الاصطناعي الذي يحاول فهم طبيعة الكون”.

قال ماسك: “أعتقد أن هذا قد يكون أفضل طريق للأمان، بمعنى أن الذكاء الاصطناعي الذي يهتم بفهم الكون من غير المرجح أن يقضي على البشر لأننا جزء مثير للاهتمام من الكون”.

كان ماسك أحد مؤسسي شركة “OpenAI” لكنه ترك الشركة في عام 2018 بعد صراع على تولي رئاستها، وأخبر كارلسون أنه كان قلقًا بشأن منصة ChatGPT الخاصة بالشركة لأنه تم تدريبها لتكون “صحيحة وحيادية سياسيًا”.

قال ماسك لكارلسون: “مثلما كان من الواضح أن نية شركة OpenAI هي فعل الخير، لكن ليس من الواضح ما إذا كان ذلك جيدًا بالفعل أم لا، ولا يمكنني أن أقول في هذه المرحلة إلا أنني أشعر بالقلق من حقيقة أنه يتم تدريب ChatGPT لتكون على صواب سياسي”.

أسس ماسك، وهو أيضًا الرئيس التنفيذي لتويتر، شركة ذكاء اصطناعي جديدة باسم “X.AI” الشهر الماضي، بعد شركات مثل مايكروسوفت وجوجل التي قدمت في الأشهر الأخيرة منصات ذكاء اصطناعي خاصة بها.

شارك الملياردير أيضًا في توقيع خطاب في أواخر الشهر الماضي يدعو إلى توقف مدته 6 أشهر في إنشاء أنظمة الذكاء الاصطناعي العملاقة، بحيث يمكن إجراء المزيد من الأبحاث حول قدراتها ومخاطرها، ووضع استراتيجيات التخفيف.

أعلنت شركة مايكروسوفت في وقت سابق من شهر يناير أنها ستستثمر مليارات الدولارات في شركة OpenAI في جزء من المرحلة الثالثة من الشراكة مع الشركة، وبحسب ما ورد ستطلق جوجل أدوات ذكاء اصطناعي جديدة وقوية خاصة بها خلال الشهر المقبل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى