أخبارأخبار أميركا

توجيه اتهام لعجوز أبيض أطلق النار على صبي أسود قرع جرس باب منزله بالخطأ

قال مكتب عمدة مقاطعة كلاي في ولاية ميسوري، اليوم الثلاثاء، إنه تم توجيه اتهام إلى رجل أبيض، يبلغ من العمر 84 عامًا، بإطلاق النار بإطلاق النار على مراهق أسود قرع جرس باب منزله بالخطأ أثناء ذهابه لاصطحاب إخوته الصغار.

ووفقًا لوكالة رويترز” فقد قالت السلطات إن المتهم ويدعى، أندرو ليستر، استسلم للشرطة، لكن تم إطلاق سراحه في غضون ساعات قليلة، وتم توجيه اتهام له بارتكاب اعتداء من الدرجة الأولى والعمل الجنائي المسلح.

تفاصيل الحادث

وكان ليستر، وهو رجل ثمانيني أبيض البشرة، قد أطلق النار على مراهق أسود البشرة، يدعى رالف يارل، يبلغ من العمر 16 عاماً، ليلة الخميس الماضي، حيث أصابه في رأسه وفي ذراعه، ولحسن الحظ نجا الصبي من الموت، وقال أفراد من أسرته إنه خرج من المستشفى، وإنه في المنزل يتعافى من إصاباته.

وقالت عائلة رالف إنه كان يحاول اصطحاب إخوته التوأم الأصغر من منزل أحد الأصدقاء، في حوالي الساعة 22:00 بالتوقيت المحلي يوم 13 أبريل الجاري، عندما طرق باب السيد ليستر بالخطأ.

وأوضحوا أن رالف ذهب إلى شارع 115 بالخطأ ودق جرس السيد ليستر مرتين، وبعد إطلاق النار عليه، ذهب إلى ثلاثة منازل قريبة قبل أن يساعده أحدهم.

وقال ممثلو الادعاء إنه لم يتم تبادل أي كلمات بين ليستر والصبي رالف، قبل أن يطلق صاحب المنزل النار على الصبي من مسدس عيار 32 ميللي.

لكن محامون قالوا إن الصبي سمع صوتًا يتحرك في المنزل، ثم فُتح الباب، وواجهه رجل قال له: لا تعد إلى هنا ثانية، ثم أطلق النار عليه على الفور من سلاحه.

وقال ليستر للشرطة إنه اعتقد أن شخصًا ما كان يقتحم منزله، فأطلق رصاصتين من خلال باب منزله، وقال ممثلو الادعاء إن لمواطني ميسوري الحق في استخدام القوة، إذا كانوا يخشون “بشكل معقول” من تعرضهم للخطر. فيما قال المحامي بنيامين كرامب، الذي يمثل عائلة رالف: “لا يمكنك إطلاق النار على الناس دون أن يكون لديك مبرر، وإذا أتى أحدهم وطرق بابك فالطرق على بابك ليس مبررًا لإطلاق النار عليه”.

قتل غير مبرر

وكانت الشرطة قد احتجزت ليستر في البداية لاستجوابه ثم أفرجت عنه، مما أثار احتجاجات في جميع أنحاء المدينة يوم الأحد، ويوم الاثنين تجمع محتجون خارج منزل المشتبه به وهم يهتفون “حياة السود تتعرض للهجوم” و”قف، دافع عن نفسك”، بحسب مقاطع فيديو على الإنترنت.

ووفقًا لموقع “بي بي سي” فلم يُتهم ليستر بارتكاب جريمة كراهية، ولم تصف وثائق الاتهام ما فعله بالتحيز العنصري المزعوم، لكن المدعي العام في مقاطعة كلاي قال إن إطلاق النار كان فيه “سلوك عنصري”.

وأضاف في مؤتمر صحفي أمس الاثنين: “رسالتي إلى المجتمع هي أننا، في مقاطعة كلاي، نطبق القوانين ونلتزم بها”. “لا تهمنا أصولك، أو مظهرك أو مقدار المال الذي لديك”.

من جانبه قال محامي الأسرة، إن الرئيس جو بايدن اتصل بأسرة رالف أمس الاثنين وتحدث معهم لمدة 20 دقيقة، حيث قدم مواساته للأسرة، ودعاهم إلى زيارته بالبيت الأبيض بمجرد تعافي الصبي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى