أخبارفن وثقافة

وفاة الفنان هشام سليم عن عمر 62 عامًا بعد صراع طويل مع المرض

توفي الفنان المصري، هشام سليم، اليوم الخميس، عن عمر 62 عامًا، وذلك بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

ونشر نقيب الممثلين المصريين، أشرف زكي، صورة الفنان الراحل على حسابه بموقع “إنستغرام”، وعلق عليها قائلًا: “وداعا يا صديق العمر”.

فيما كشف الفنان منير مكرم عضو مجلس نقابة الممثلين في تصريح لموقع “مصراوي” أن صلاة الجنازة على الفنان الراحل ستقام عقب صلاة العصر من مسجد الشرطة بالشيخ زايد بمحافظة الجيزة.

ونعت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الفنان الراحل هشام سليم عبر حساب المهرجان الرسمي بتطبيق إنستغرام قائلة:” فقدت السينما العربية ممثلا طالما تمتع بشخصية متفردة على الشاشة وخارجها، وينعى الفنان حسين فهمي رئيس المهرجان والمخرج أمير رمسيس مدير المهرجان الفنان الكبير، ولأسرته وجمهوره خالص العزاء”.

معاناة مع السرطان

وكان اسم الفنان هشام سليم قد تصدر مواقع التواصل الاجتماعي قبل أسابيع، بعدما ترددت أنباء حول تدهور حالته الصحية.

وكشف ياسر عبد القادر، الطبيب المعالج للفنان الراحل، عن تفاصيل رحلته مع المرض الذي توفي بسببه، وهو مرض سرطان الرئة.

وقال عبد القادر في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية“، إن هشام سليم كان يعاني من هذا المرض بعد أن تم اكتشافه في مرحلة متقدمة، وليس في المراحل الأولى التي يسهل معها العلاج والتعافي.

وأشار إلى أن الفنان الراحل ظلَّ يعالج بأحد المستشفيات الخاصة بالقاهرة لمدة عام كامل، حصل خلاله على عدد مختلف من العلاجات سواءً “الكيماوية أو الإشعاعية أو المناعية”، لكنها لم تحقق النتيجة المرجوة.

وأوضح أن هشام سليم ساءت حالته في أيامه الأخيرة وكان مستسلما للمرض بعد أن أدرك طبيعة حالته الصحية التي أوضحها له الفريق الطبي، خاصة أنه كان في أواخر المرحلة الثالثة من المرض، ولم تنجح محاولات السيطرة على المرض وعلاجه.

بينما كشف الإعلامي الكبير مصطفي ياسين، الصديق المقرب للفنان هشام سليم، عن تفاصيل أيامه الأخيرة بعد إصابته بمرض السرطان .

وقال مصطفي ياسين في تصريحات خاصة لموقع “صدي البلد“: لم أتمكن من التواصل مع الفنان هشام سليم في أيامه الأخيرة، حيث كان قد أتخذ قرار الانعزال بعد علمه بتفاصيل حالته الصحية ، وسافر الى الغردقة للإقامة هناك ، ولم يكن يرد على الهاتف نهائياً .

وتابع: هشام سليم كان ينتقل بين منزل في الغردقة والمستشفى هناك في الأيام الأخيرة ، وكان يود دائماً طمأنة الجمهور على حالته الصحية رغم أنه كان يتألم .

رحلة مع المرض

ووفقًا لموقع “الأسبوع” فقد ظل هشام سليم في معركة مع المرض لمدة أشهر في صمت تام من عائلته، الذين ظلوا يرددون فقط أنه بخير أو أنه مازال في المستشفى.

وكان الفنان الراحل قد كشف في مايو الماضي عن إصابته بمرض السرطان من خلال تسجيل صوتي تم عرضه في أحد البرامج الفنية.

وعلق سليم على مرضه وحالته الصحية قائلًا: «أنا الحمد لله كويس وكله تمام الحمد لله، وبيتهيألى السرطان اللى بتقولوا عليه دلوقتي أحسن من كوفيد والحاجات اللى بتضيع البنى آدمين في 3 أيام، كل اللى يجيبه ربنا كويس، وأنا بخير لحد دلوقتى والحمد لله».

وسبق أن أصيب هشام سليم في شبابه بمرض حصوات الكلى، والتي جعلته لا يتمكن من صوم رمضان كاملًا، فكان يحتاج وقتها إلى شرب كميات معينة من الماء، حسبما ذكر وقتها في حديثه لبرنامج «حوار صريح جدًا»، مع الإعلامية منى الحسيني.

حيث قال: «بصوم 10 أيام أو أسبوع في رمضان، والباقي للأسف بفطر عشان محتاج أشرب كمية معينة من المياه، وأول ما الكلى بتاعتي تتعب بضطر أفطر».

وكشف سليم خلال البرنامج أنه درس في كلية السياحة والفنادق، وحاول أن يأخذ خبرة حول ذلك المجال فعمل في الفنادق، قائلًا: «مفكرتش في الفن من البداية لأن الفن مش مضمون.. ممكن مقدرش اشتغل بسبب صحتي فيروح كل شيء وينطفي نجمي أو ناس تقول عني شائعات خطأ ويتم تصديقها وتداولها، فألاقي نفسي في البيت مبشتغلش».

كما أوضح سليم وقتها أنه مصاب أيضًا بالقولون العصبي، وتتأثر معدته بسبب ذلك، مشيرًا إلى أن الأشياء التي تتسبب في عصبيته، هو تأخير التصوير وإهدار الوقت، مما يجعله مصابًا بالملل، بحسب تعبيره، مؤكدًا أن صفة العصبية لم يرثها من والده لاعب الكرة صالح سليم، الذي كان هادئًا.

رحلة مع الفن

جدير بالذكر أن الفنان هشام سليم من مواليد 1958، وهو نجل صالح سليم رئيس النادي الأهلي الأسبق، وشقيقه هو خالد سليم زوج الفنانة يسرا، وفقًا لموقع “مصراوي“.

وبدأ هشام سليم مسيرته الفنية مبكرًا بأدوار صغيرة وكان الظهور السينمائي الأول له في فيلم “إمبراطورية ميم” عام 1972، ثم شارك في فيلمي “أريد حلا” 1975، و”عودة الابن الضال” 1976.

وبدأ هشام سليم مسيرته التلفزيونية أواخر ثمانينيات القرن العشرين وقدم خلال مسيرته الفنية أعمالا هامة في السينما والمسرح والتليفزيون منها “الراية البيضا”، “ليالى الحلمية”، “أرابيسك”، “هوانم جاردن سيتي”، “أماكن فى القلب”، “لقاء على الهواء”، “شارع محمد علي”، “يا دنيا يا غرامي”، “تزوير في أوراق رسمية”، “لا تسألني من أنا”، “كريستال”، “الأراجوز”.

وكان آخر أعمال الفنان الراحل مسلسل “هجمة مرتدة” الذي عرض العام الماضي واشترك في بطولته مع أحمد عز، وهند صبري.

وتخرج سليم من معهد السياحة والفنادق في عام 1981، كما قام بدراسات حرة في الأكاديمية الملكية بالعاصمة البريطانية لندن، وبعد أن انتهى من الدراسة عاد مرة أخرى للتمثيل بعد انقطاع دام لسنوات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين