أخبار أميركامنوعات

القبض على عارضة أزياء شهيرة قتلت زوجها في هاواي

قالت المدعية العامة في ميامي، كاثرين فرنانديز راندل، إنها وجهت تهمة القتل العمد من الدرجة الثانية إلى عارضة الأزياء والفاشونيستا الشهيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، كورتني كليني، بعد وفاة زوجها كريستيان توبي أوبومسيلي في أبريل الماضي، بعدما ألقت السلطات القبض على كليني، البالغة من العمر 26 عامًا، في هاواي يوم الأربعاء.

في مؤتمر صحفي، وصفت راندل “علاقة شديدة التقلب والانفعال بين الزوجين بدأت في نوفمبر 2020″، ووفقًا لمذكرة توقيف كليني: “كانت هناك حوادث متعددة من العنف الأسري من كلا الجانبين خلال العلاقة”، وفقًا لما نشرته شبكة “CBS News“.

وقالت إن موظفي الأمن في المبنى حيث يسكنان وثقوا حالات كثيرة من الخلافات الصاخبة بين الزوجين بعد انتقالهما إلى الشقة في يناير 2022، مضيفة أن المستأجرين على ارتفاع طابقين فوق الشقة اشتكوا لإدارة المبنى من الضوضاء.

عرضت راندل أيضًا مقطع فيديو من مصعد مبنى في فبراير 2022 والذي بدا أنه يظهر كليني وهي تدفع وتضرب أوبومسيلي، حيث جرى اتهامها بممارسة العنف ضده بأحد فنادق لاس فيغاس في يوليو 2021.

قالت راندل إن الزوجين انفصلا لفترة وجيزة عندما طردت كليني أوبومسيلي من شقتها في أواخر مارس، لكنه عاد إليها في الأول من أبريل، وتم استدعاء الشرطة إلى الشقة في وقت لاحق من ذلك اليوم، وبدت كليني “مخمورة في ذلك الوقت، على حد قول راندل.

في يوم وفاة أوبومسيلي، غادر الشقة الساعة 1:15 مساءً، وعاد إليها الساعة 4:33 مساءً، قالت راندل: “اتصلت كليني بوالدتها في الساعة 4:43 وتحدثت لمدة 6 دقائق، ثم اتصلت بها مرة أخرى في الساعة 4:49 وتحدثت لمدة 7 دقائق، وفي الساعة 4:57، اتصلت برقم الطوارئ لتبلغ أن أوبومسيلي قد تم طعنه”.

قالت راندل إنه خلال ذلك الوقت، اتصل الجيران بإدارة المبنى للإبلاغ عن اضطراب يحدث في إحدى الشقق، واتصل أمن المبنى أيضًا برقم 911.

قالت راندل إنه يمكن سماع أوبومسيلي وهو يقول إنه كان يحتضر ويفقد الإحساس بذراعه خلال مكالمة زوجته للشرطة، فيما سُمِعَت كليني وهي تقول “أنا آسفة للغاية”، وعندما وصلت الشرطة، كانت كليني تحتضن جثة أوبومسيلي، وفقًا لمذكرة توقيفها.

توفي أوبومسيلي في وقت لاحق متأثرًا بجراحه في المستشفى، قالت كليني في وقت لاحق للشرطة إنها طعنت أوبومسيلي بعد أن أمسكها من حلقها ودفعها نحو الحائط، ويُزعم أنها هربت إلى المطبخ، وأمسكت بسكين، وألقت به من على بعد حوالي 10 أقدام.

لكن راندل قالت إن الشرطة لم تجد أي دليل على إصابة كليني بأذى، وقالت إن الطبيب الشرعي شكك في روايتها للحادث، مشيرة إلى أن إصابة أوبومسيلي كانت أكثر اتساقًا مع ضربة بالسكين أكثر من رمية من مسافة بعيدة.

ولدى سؤاله عن سبب استغراق كل هذه المدة لتوجيه اتهامات بشأن حادثة أبريل، قال قائد شرطة ميامي مانويل موراليس إنه من الأهمية بمكان ضمان رفع التهمة بشكل دقيق وصحيح إلى المحكمة.

من جهتها، قالت شرطة مقاطعة هاواي في بيان سابق إنها ساعدت خدمة المارشال الأمريكية أثناء اعتقالها كليني في لاوبا هووهو، الواقعة في جزيرة بيغ آيلاند، استخدم الضباط مذكرة اعتقال صادرة عن مقاطعة ميامي ديد، فلوريدا.

قال محامي عائلة أوبومسيلي في مؤتمر صحفي إن الأسرة “كانت تؤمن دائمًا أنه من خلال تحقيق شامل وعادل، سيصبح هذا اليوم حقيقة”، وقالت الأسرة إن أوبومسيلي كان رجلًا رقيق الكلام وفكرة أنه كان يعتدي على زوجته هي فكرة غير معقولة وغير مبررة، ولا يمكن تصورها.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين