أخبار أميركااقتصاد

دراسة: الأمريكيون يغيرون عاداتهم اليومية بسبب ارتفاع أسعار الوقود

ترجمة: فرح صفي الدين – كشفت دراسة استقصائية أعدتها رابطة السيارات الأمريكية (AAA)، أن ارتفاع أسعار الوقود كان له تأثيره على حياة الأمريكيين اليومية، فقد أصبحوا يستخدمون سياراتهم بصورة أقل، وبالتالي يُقلون من الذهاب للتسوق، بل ويقللون من تناول الطعام بالخارج بسبب ارتفاع أسعار الوقود، بحسب ما ذكرته شبكة  Fox Business الإخبارية.

وفقًا للدراسة، أفاد 64% أنهم غيروا عاداتهم المتعلقة باستخدام السيارة في تنقلاتهم اليومية، وحتى أسلوب حياتهم بشكل عام، منذ مارس لترشيد الإنفاق بعد تصاعد أسعار الوقود.

واستنادًا لبيانات الرابطة، اتضح أن 88% من هؤلاء الذين خضعوا للدراسة أصبحوا لا يقودون سياراتهم كالمعتاد، في حين أن 74% منهم يجمعون بين المهمات في رحلة واحدة و56% قللوا من عدد مرات التسوق أو من تناول الطعام بالخارج . وكذلك أجبرت تقلبات الأسعار 29% من مالكي السيارات على تأجيل الخروج في عطلات.

وفي نفس السياق أظهر استطلاع حديث أجرته الشبكة الإخبارية على مجموعة من المواطنين أن أكثر من نصفهم قد ألمحوا بتغيير خطط سفرهم الصيفية بسبب أسعار الوقود.

ووفقًا لبيانات (AAA)، هبط متوسط ​​السعر الوطني لغالون البنزين العادي بمقدار 17 سنتًا عن الأسبوع الماضي، ليصل إلى 4.32 دولار أمس الثلاثاء. وبهذا يكون قد انخفض 69 سنتًا عن أعلى مستوى قياسي بلغ 5.01 دولار للغالون يوم 14 يونيو.

يُذكر أن الأسعار قد شهدت خلال الـ 42 يومًا الماضية انخفاضًا ثابتًا مدفوعًا بانخفاض الطلب المحلي على البنزين وانخفاض أسعار النفط الخام. ومع ذلك، لا يزال المتوسط ​​الوطني الذي تم تسجيله أول أمس (1.17 دولار) أكثر مما كان عليه قبل عام، وفقًا لـلرابطة.

فمن جانب قال أندرو جروس المتحدث باسم الوكالة للشبكة الإخبارية “تراجعت أسعار النفط الخام الأسبوع الماضي وسط مخاوف من أن يستمر ضعف الطلب، الذي كان من المتوقع أن يظل قوياً طوال الصيف، في دفع الأسعار للتراجع”.

ومن جانب آخر، أوضح ستيفن شورك، رئيس مجموعة شورك، للشبكة أنه حتى مع تراجع الأسعار حاليًا لا تزال التكلفة أعلى بنسبة 40% من متوسط ​​آخر 46 صيفًا عند تعديلها وفقًا للتضخم، مما يعني أن المستهلكين سيستمرون في تغيير عاداتهم المتعلقة باستخدام السيارات.

كما يتوقع شورك استمرار انخفاض الطلب على البنزين حيث يُعطي المستهلكون الذين يعانون من ضائقة مالية الأولوية للإنفاق على الغذاء لارتفاع أسعاره أيضًا بنسبة 10% عن العام الماضي منذ يونيو.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين