أخبارأخبار أميركا

بايدن يعتزم شطب 10 آلاف دولار من ديون كل طالب وليس 50 ألفًا

يعتزم الرئيس جو بايدن الإعلان عن إجراء رسمي قريبًا للوفاء بوعده فيما يتعلق بإلغاء الديون المترتبة على قروض الطلاب. ونقلت صحيفة The Hill عن مصدرين قولهما إن بايدن سيقرر شطب 10 آلاف دولار على الأقل من ديون كل طالب.

وأشار المصدران إلى أن هذا الإجراء سيتم من خلال أمر تنفيذي يصدره الرئيس، وسيستخدم فيه بايدن سلطة الإعفاء من جانب واحد لديون قروض الطلاب.

وتشير المعلومات التي نقلتها الصحيفة عن المصادر إلى أن بايدن يفكر حتى الآن في شطب ما لا يقل عن 10 آلاف دولار من القروض الطلابية لكل مقترض، لكن الباب ما زال مفتوحًا أمام مبلغ أكبر، وهناك الكثير من الخيارات على الطاولة، مؤكدين أنه لم يتم تحديد جدول زمني حتى الآن لموعد إعلان الرئيس عن هذا الأمر، لكنه سيتم قريبًا.

مبلغ الإعفاء

وكان بايدن قد وعد في حملته لانتخابات الرئاسة 2020 بشطب 10 آلاف دولار على الأقل من قروض الطلاب الفيدرالية لكل مقترض، بينما ضغط آخرون في حزبه الديمقراطي، بما في ذلك زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، تشارلز شومر، من أجل زيادة المبلغ الذي سيتم شطبه إلى 50 ألف دولار لكل مقترض أو إلغاء الديون بالكامل.

لكن بايدن قال في وقت سابق من هذا الأسبوع إنه لا يفكر في تخفيض الديون بقيمة 50 ألف دولار. وأوضح أنه بصدد إلقاء نظرة على ما إذا كان سيكون هناك إعفاء إضافي للديون أم لا، مشيرًا إلى أنه سيحصل على إجابة بشأن ذلك خلال الأسبوعين المقبلين.

تجميد المدفوعات

وفي وقت سابق من هذا الشهر، مددت إدارة بايدن تجميد مدفوعات قروض الطلاب الفيدرالية، مع عدم تراكم الفوائد، حتى أغسطس المقبل.

وكان قد تم تجميد مدفوعات القروض لأول مرة في مارس 2020، في عهد الرئيس ترامب، وذلك بسبب تداعيات وباء كورونا.

ومدد بايدن هذا التجميد مرتين، الأولى في ديسمبر 2021، وكان من المقرر أن تنتهي في الأول من مايو المقبل، ثم قام مرة أخرى بتمديده في وقت سابق من شهر أبريل الجاري إلى 31 أغسطس المقبل.

وقال بايدن إن هذا الوقت الإضافي سيساعد المقترضين في تحقيق قدر أكبر من الأمن المالي ويدعم جهود وزارة التعليم لمواصلة تحسين برامج قروض الطلاب.

ووفقًا لموقع cnbcarabia فإن رصيد الدين التعليمي المستحق على الطلاب يبلغ 1.7 تريليون دولار، ويشكل عبئاً على الأسر أكبر من عبء بطاقات الائتمان أو ديون السيارات، خاصة وأن ما يقرب من ربع الحاصلين على قروض طلابية، وعددهم حوالي 10 ملايين شخص، متأخّرون أو متخلفون عن السداد.

منافسة انتخابية

جدير بالذكر أن بايدن يواجه ضغوطًا من الديمقراطيين للتحرك في اتجاه إعفاء الطلاب من ديونهم قبل الانتخابات النصفية للكونغرس، والتي يتوقع أن يخوض فيها الديمقراطيون معركة شاقة مع منافسيهم الجمهوريين.

ووفقًا لصحيفة The Hill فإن تصرف بايدن بشأن هذه القضية يمكن أن يكون بمثابة دفعة جيدة للحزب، لأن الإعفاء من قروض الطلاب سيؤثر بشكل إيجابي على عشرات الملايين من الأمريكيين، خاصة وأن هناك 1.75 تريليون دولار من ديون قروض الطلاب مستحقة على أكثر من 40 مليون أمريكي.

موقف الجمهوريين

وكان الجمهوريون قد عارضوا بشدة التنازل عن ديون قروض الطلاب، بحجة أن الطالب وافق على المبلغ الذي وقع على سداده من الديون الفيدرالية، وأن إعفاءه من هذه الديون سيكون غير عادل بالنسبة لمن قاموا بسداد قروضهم.

كما قال الجمهوريون أيضًا إن الإعفاء من قروض الطلاب سيفيد المقترضين ذوي الدخل المرتفع، ويضع عبئًا غير ضروري على دافعي الضرائب. وأضافوا أنه مع استمرار الأمريكيين في العودة إلى العمل بعد عامين من بدء الوباء، فقد حان الوقت للمقترضين لاستئناف سداد التزامات ديونهم.

وتماشياً مع هذه الفكرة قدم العديد من الجمهوريين اقتراحًا بقانون لـ”إيقاف إجراءات قروض الطلاب المتهورة”، وهو تشريع يهدف لمنع بايدن من التنازل عن قروض الطلاب من جانب واحد، كما يحد من قدرة الرئيس على الاستمرار في تجميد مدفوعات قروض الطلاب.

يأتي ذلك في الوقت الذي أظهر فيه استطلاع رأي حديث أجرته مؤسسة Morning Consult and Politico أن 64% من الأمريكيين يعتقدون أنه يجب أن يكون هناك إعفاء من قروض الطلاب.

ووفقًا للاستطلاع فقد قال 13% إن ذوي الدخل المنخفض يجب أن يحصلوا على إعفاء كامل من قروض الطلاب، بينما أيد 19% إلغاء ديون الطلاب لجميع الأمريكيين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين