غير مصنف

دراسة: الحشرات ستقتل 1.4 مليون شجرة خلال الـ 30 عامًا القادمة

أشارت دراسة جديدة إلى أن الحشرات الغازية يمكن أن تقتل 1.4 مليون شجرة شوارع في المناطق الحضرية في جميع أنحاء الولايات المتحدة على مدار الثلاثين عامًا القادمة، مما يكلف الدولة 900 مليون دولار، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

استخدم باحثون من جامعة ماكجيل ومركز البحوث الجنوبية لخدمة الغابات التابع لوزارة الزراعة وجامعة نورث كارولينا، بيانات من حوالي 30 ألف موقع، ووجدوا أن 90٪ من الأشجار ستستسلم لحشرة حفار الرماد الزمردي، والتي من المتوقع أن تقتل عدد ضخم من أشجار الرماد في حوالي 6000 منطقة.

تشير التقديرات إلى أن 95٪ من الأشجار التي ستموت بسبب الحشرات الغازية ستحدث فيما يقرب من 25٪ من المناطق الحضرية، معظمها في نيويورك وشيكاغو وميلووكي.

قام الباحثون بدمج سلسلة من النماذج التي ضمت أعداد أشجار الشوارع في 30 ألف منطقة، والانتشار المتوقع لـ 57 نوعًا من الحشرات الغازية، ومدى فتك الحشرات المختلفة بهذه الأشجار، والتأثير المالي لإزالة الأشجار واستبدالها.

يأمل الباحثون في أن توفر هذه النتائج رسائل تحذيرية ضد زراعة نوع واحد من الأشجار في جميع أنحاء مدن بأكملها، كما حدث مع أشجار الدردار في أمريكا الشمالية، وقالت المؤلفة الرئيسية للدراسة إيما هودجينز في بيان صحفي إن “زيادة تنوع الأشجار في المناطق الحضرية يوفر المرونة ضد تفشي الآفات”.

وأضاف هودجنز: “بينما نعرف هذا بشكل بديهي أكثر بالنسبة للزراعة الأحادية للمحاصيل، تواصل العديد من المدن زراعة ما هو أساسًا غابات حضرية أحادية النوع، وهذا خطأ”.

توقع الباحثون أيضًا الخسائر المحتملة للحشرات الغازية التي لم تكتشف بعد في الولايات المتحدة، وقدروا أن الحشرات الآسيوية المتلفة للخشب قد تكلف المدن 4.9 مليار دولار على مدى 30 عامًا.

قالت جين ميموت من جامعة بريستول، والتي لم تشارك في الدراسة، في بيان: “ما لم نزرع مجموعة متنوعة من أنواع الأشجار في مدننا، فإن الأشجار الموجودة حاليا معرضة بشدة لخطر الآفات الغازية، يجب زرع أنواع متعددة في المدن بدلًا من التركيز على عدد قليل من الأنواع المألوفة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين