أخبارأخبار أميركا

ترامب يهاجم لجنة 6 يناير عقب استدعاء ابنته إيفانكا للإدلاء بشهادتها

هاجم الرئيس السابق دونالد ترامب، لجنة التحقيق في أحداث اقتحام الكابيتول، وذلك عقب استدعاء اللجنة لابنته إيفانكا للإدلاء بشاهدتها حول الأحداث التي وقعت يوم 6 يناير 2021.‏

ووفق صحيفة “ذا واشنطن إكزامينر“، فقد قال ترامب إن ما فعلته اللجنة هو وضع غير عادل للغاية بالنسبة لأولاده، متهمًا اللجنة باتخاذ هذه القرارات لصرف الانتباه عن إخفاقات الرئيس جو بايدن.

وأضاف: إنهم يلجأون إلى هذه الأشياء لمحاولة إبعاد عقول الناس عن مدى عدم كفاءة إدارة بلدنا، وهم لا يهتمون، فقط يلاحقون أبنائي.

كما أشار إلى أن “تحقيق اللجنة ليس إلا ستار من الدخان للتغطية على أخطاء بايدن”، واصفًا ما تقوم به اللجنة بأنه وصمة عار، على حد قوله.

وشدد الرئيس السابق على أن لجنة 6 يناير تجاوزت حدودها، قائلا: “إنهم يستخدمون أي صلاحيات لديهم، إنهم أشرار”.

وكانت اللجنة قد طلبت، الخميس الماضي، من إيفانكا ترامب، التعاون معها اختياريًا وطوعيًا، لتقديم معلومات حول التحقيق الذي تجريه بشأن اقتحام الكابيتول.‏

وبحسب شبكة “CNN“، فقد أرسل رئيس اللجنة، النائب الديمقراطي بيني طومسون، من ميسيسيبي، رسالة إلى إيفانكا قال فيها: “نكتب إليك لطلب تعاونك التطوعي مع تحقيقنا في مجموعة من الموضوعات المهمة، نحن نحترم خصوصيتك، وستقتصر أسئلتنا على القضايا المتعلقة بالسادس من يناير، والأنشطة التي ساهمت في أحداث ذلك اليوم أو أثرت عليها، ودورك في البيت الأبيض خلال تلك الفترة”.

وجاءت هذه الدعوة عقب حصول لجنة التحقيق على شهادة مفادها وجود إيفانكا في البيت الأبيض أثناء الهجوم، وأنها حاولت إقناع أبيها بإصدار أوامر لمناصريه بوقف أعمال العنف في مبنى الكابيتول.

وكانت إيفانكا تشغل منصب مستشارة لأبيها مع زوجها جاريد كوشنر أثناء فترة رئاسته للبلاد. وتشير تقارير أيضًا إلى أن لجنة التحقيق على سجلات هاتفية مرتبطة بنجل ترامب، إريك ترامب، وكيمبرلي جيلفويل، خطيبة نجله الأكبر دونالد ترامب جونيور، وأنهم قد يكونوا موضعًا لطلب الإدلاء بشهادتهم أيضًا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين