فن وثقافة

وفاة راشيل ناجي.. نجمة فرقة ديترويت كوبرا

مروة الحمدي- توفيت راشيل ناجي Rachel Nagy، نجمة فرقة ديترويت كوبرا The Detroit Cobras ، وتم الإعلان عن الوفاة يوم السبت الماضي دون توضيح السبب. وفقًا لصحيفة The US Sun

وأعلنت فرقة ديترويت كوبرا عن وفاتها في بيان حزين نشرته على صفحتها بموقع فيسبوك، كتبه عازف الجيتار وعضو الفرقة السابق جريج كارترايت Greg Cartwright قائلًا: “ببالغ الحزن والأسى نعلن عن وفاة صديقتنا العزيزة، وعضوة  فريقنا راشيل ناجي. لا توجد كلمات تعبر عن حزننا وألمنا الشديد، ونحن نتذكر حياتها القصيرة، التي مانت ولا تزال حيوية وملهمة لكل من عرفوها وأحبوها.

وأضافت: “مع فرقة ديترويت كوبرا حملت راشيل ناجي شعلة موسيقى الروك إلى المعجبين في جميع أنحاء العالم. لقد كانت أكثر من مجرد عازفة عادية، وجسدت روح الموسيقى نفسها وارتقت بها إلى آفاق جديدة بصوتها العذب الذي عشقه مستمعوها. نعلم أننا جميعا تأثرنا بحيويتها وقوتها.. فكانتا دوما مصدر إلهام لنا جميعا”.

كما نعتها شركة “ثيرد مان ريكوردز Third Man Records”، وهي الشركة التي أعادت إصدار أول ألبومين لفرقة ديترويت كوبرا، كما قامت بإصدار أغنيتهم السنجل الأخيرة What More / I Cant Go Back في 2018.

وقالت الشركة في بيان لها: “سنفتقد حقًا صوت ضحكها الذي كان يملأ الغرفة، وإخلاصها لعملها، وصداقتها الحقيقية. فلترقدي في سلام وقوة”.

ونعى عدد من الفنانين راشيل، وعبروا عن حزنهم الشديد لفقدانها، حيث قال المغني الكندي “أ.سي.نيومان” A.C.Newman نجم فريق The New Pornographers: “إنه أمر محزن للغاية. كان لديها صوت جبار، فأغنيتها الشهيرة Life Love &Leaving تجعلك تقفز فرحًا لترقص فور سماعها”.

ووفقًا لصحيفة The US Sun فقد أعرب أيضًا معجبوها عن أسفهم الشديد لرحيلها فكتب أحدهم قائلًا: “إنها تميزت بالصوت الساحر والحضور القوي” وكتب آخر: “إن قوة صوتها  تُحدث دويًا هائلا على المسرح”

الجدير بالذكر أنه تم تشكيل فرقة ديترويت كوبرا في عام 1994، وأصدروا ألبومهم الأول Mink ,Rat or Rabbit في عام 1998، وألبومهم الثاني Life, Love & Leaving    بعد ثلاث سنوات.

وعُرف عن الفرقة استخدامها لأغلفة أغاني الستينيات. وأطلق المعجبون على الفريق لقب Detroit’s Most Famous Cover Band”

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين