أخبارأخبار أميركا

فصل أكثر من 200 عنصرًا من مشاة البحرية لرفضهم لقاح كورونا

تم فصل أكثر من 200 عنصرًا من مشاة البحرية لرفضهم الامتثال لأوامر البنتاغون بشأن تلقي لقاحات فيروس كورونا المستجد، وفقًا لـ “The Hill“.

وقال أندرو وود، المتحدث باسم سلاح مشاة البحرية، في بيان عبر البريد الإلكتروني، إنه تم فصل 206 من مشاة البحرية حتى الآن بسبب رفضهم التلقيح.

تأتي هذه الأرقام الجديدة مع تكثيف الجيش ضغوطه من أجل حث كل أفراده على تلقي اللقاح، ففي وقت سابق من هذا الشهر، أعلن سلاح مشاة البحرية أنه تم فصل 103 من أفراد الخدمة لرفضهم الامتثال، وفي الأسبوع الماضي ارتفع هذا الرقم إلى 169.

ينص قانون تفويض الدفاع الوطني المالي لعام 2022، الذي وقع عليه الرئيس جو بايدن ليصبح قانونًا، على أن أفراد الخدمة الرافضين لتلقي لقاحات كورونا يتم تسريحهم لعدم امتثالهم للأوامر.

أمر وزير الدفاع لويد أوستن بتلقي التطعيمات لكل أفراد الجيش في أواخر أغسطس، لكن كل خدمة مسؤولة عن تنفيذ المواعيد النهائية الخاصة بها، وكان الموعد النهائي لتلقيح مشاة البحرية في الخدمة الفعلية هو 28 نوفمبر، وكان الموعد النهائي لامتثال جنود الاحتياط يوم الثلاثاء الماضي.

وقال وود في البيان إن 95٪ من أكثر من 182 ألف جندي من مشاة البحرية في الخدمة الفعلية تم تطعيمهم جزئيًا على الأقل، بينما تم تطعيم 94٪ بشكل كامل. ومع ذلك، ارتفع معدل التطعيم للاحتياطيين، حيث تم تطعيم ما لا يقل عن 86٪ من الاحتياطيين جزئيًا على الأقل و83٪ تلقيحًا كاملًا.

وأضاف وود: “لا يزال سلاح مشاة البحرية يتتبع 1007 إعفاءات إدارية أو طبية معتمدة”، بالرغم من ذلك فقد ارتفع عدد طلبات الإعفاءات الدينية لمنع تلقي اللقاح إلى 3247. ومن بين هذه الطلبات، لم توافق الخدمة على أي من الطلبات التي فحصتها والبالغ عددها 3115 طلبًا.

بشكل عام، تم تطعيم أكثر من 1.9 مليون جندي إما جزئيًا أو كليًا، وفقًا للبيانات المتاحة من وزارة الدفاع.

حرمان من التدريبات
من جهته؛ فقد أعلن الحرس الوطني في أوكلاهوما أن الطيارين غير الملقحين لا يمكنهم المشاركة في التدريبات، بعد أيام من رفض قاضٍ فيدرالي محاولة الولاية لمنع تفويض اللقاح الصادر من البنتاغون لأفراد الحرس الوطني، وفقًا لـ “The Hill“.

أقر الجنرال توماس مانشينو، قائد الحرس الوطني بالولاية، بحكم المحكمة الصادر يوم الثلاثاء في رسالة إلى قواته، رغم أنه قال إن الحكم لا يعني انتهاء الخلاف القانوني.

وأشار مانشينو أيضًا إلى أن وزارة الدفاع قالت إنها ستستعيد الرواتب المقدمة للطيارين غير الملقحين الذين يقومون بالتدريبات بعد الأول من يناير، والتي يمكن فرضها خارج سيطرة الولاية.

يأتي ذلك، فيما مدد سلاح الجو مؤخرًا الموعد النهائي لتلقيح أفراد الحرس الوطني الجوي من 2 ديسمبر إلى 31 ديسمبر، أعطى الجيش أعضاء الحرس الوطني حتى 30 يونيو 2022 للامتثال لأوامر التلقيح.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين