أخبارأخبار أميركا

ترامب يقول إن بيلوسي تشعر حياله بالحسد

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الخميس، إن رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي تشعر حياله “بالحسد والكراهية” بسبب ما تحقق من إنجازات على يد الإدارة الأمريكية تحت قيادته.. فيما نفت رئيسة النواب أن تكون حملتها الرامية إلى اتهام ترامب بالتقصير تمهيدا لعزله من منصبه، مدفوعة بالكراهية تجاهه.

وأشار الرئيس الأمريكي – في تغريدة على موقع التدوينات المصغرة(تويتر)، أوردتها شبكة (إيه.بي.سي.نيوز) الأمريكية – إلى أن بيلوسي “تشعر بالحسد” إزاء ما حققه من معدلات قياسية في مواجهة البطالة والإنجازات الأخرى في أسواق المال الأمريكية.

وأضاف: “بيلوسي تزعم أنها تصلي من أجلي .. أنا لا أصدق ذلك على الإطلاق وأتمنى أن تكرس بيلوسى وقتها لتقديم العون للمشردين في الضاحية التي تقيم فيها بدلا من إطلاق موجات الكراهية والاتهامات ضدي”.

من جانبها، نفت رئيسة مجلس النواب الأمريكي – في مؤتمر صحفي – أن تكون حملتها الرامية إلى اتهام الرئيس الأمريكي بالتقصير تمهيدا لعزله من منصبه، مدفوعة بالكراهية تجاهه، مضيفة أن ما يردده بعض الجمهوريين في الكونجرس بأن شعورها بالكراهية حيال ترامب يمثل الدافع الأساسى لاتهامه بالتقصير، غير صحيح، قائلة: “أنا لا أكره ترامب .. فقد تربيت في بيت تسوده التقاليد الكاثوليكية ولا أكره ترامب أو أحد آخر في هذا العالم”.

وتابعت ” ترامب يتسم بالوحشية في بعض القضايا السياسية، لكني شخصيا لا أكرهه.. ترامب اتخذ موقفا يتسم بالوحشية حيال أحلام المهاجرين القادمين للولايات المتحدة”.

وأكدت أن التحقيق باتهام ترامب بالتقصير يهدف إلى منع إساءة استغلال سلطات الرئاسة المنصوص عليها في الدستور الأمريكي.

وكانت بيلوسي قد أصدرت في وقت سابق اليوم توجيهات إلى أعضاء اللجنة القضائية التابعة لمجلس النواب الأمريكي – التي بدأت أمس جلسة تاريخية للنظر في مخالفة ترامب لنصوص الدستور الأمريكي – بوضع بنود لائحة الاتهام الرسمية بالتقصير ضد الرئيس بسبب قيامه بالضغط على حكومة أوكرانيا للتحقيق مع نجل خصمه السياسي جو بايدن، وهي الخطوة التي من شأنها – حال موافقة مجلس الشيوخ الذي يخضع لسيطرة الجمهوريين – أن تؤدي إلى عزل ترامب من منصبه لاستغلال المنصب في تحقيق مآرب شخصية على حساب الأمن القومي الأمريكي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين