أخبارأخبار أميركا

هل يجب أن نقلق بشأن إصابات كورونا الجديدة؟.. د. أنتوني فاوتشي يجيب

أدى الارتفاع الأخير في حالات الإصابة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة وعدة دول إلى إثارة القلق والمخاوف بشأن ظهور موجة جديدة من الجائحة التي استمرت 3 سنوات، وأودت بحياة الملايين حول العالم.

وكانت آخر البيانات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية قد كشفت عن تسجيل زيادة بأكثر من 80% في معدل الإصابة بفيروس كورونا خلال الأسابيع الأخيرة.

وبحسب المنظمة فقد تم الإبلاغ عن ما يقرب من 1.5 مليون حالة إصابة جديدة بكورونا وأكثر من 2500 حالة وفاة في آخر 28 يومًا (من 10 يوليو إلى 6 أغسطس 2023)، بزيادة قدرها 80%، مقارنة بالأيام الـ 28 السابقة.

وحتى السادس من أغسطس الجاري  أودى كوفيد-19 بحياة نحو 6.9 مليون شخص على مستوى العالم، فضلا عن إصابة أكثر من 768 مليونا منذ ظهور الفيروس.

هل يجب أن نقلق؟

ولعل السؤال الذي يشغل بال الكثيرين حاليًا هو هل يجب أن نقلق؟، وهل نحن مقبلون على جائحة جديدة تهدد حياتنا؟.هذا السؤال أجاب عليه الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية السابق في مقابلة مع مراسلة قناة “بي بي سي“.

وحول توقيت تزايد الإصابات بالفيروس ونحن لازلنا في فصل الصيف قال فاوتشي: “هذا الفيروس لا يعرف إن كان هذا هو فصل الصيف أو الخريف أو الربيع أو الشتاء، فها هو يظهر لنا الآن، ورغم أننا لا زلنا في أغسطس إلا أننا بدأنا نرى تسارعًا في عدد حالات الإصابة بالفيروس”.

وحول مدى الخطورة التي يمكن أن يمثلها الفيروس هذه المرة قال فاوتشي: “الفيروس المنتشر الآن هو “EG.5″ و”XBB”، ومعظم الأشخاص الذين أصيبوا من قبل بالفيروس أو تلقوا التطعيم أو الجرعة المعززة لديهم درجة من المناعة، لكنهم قد يصابون بالفيروس المنتشر”.

وأوضح أن “هناك جانب إيجابي الآن، وهو أن 96% من سكان الولايات المتحدة لديهم درجة من المناعة ضد أحدث متغيرات كوفيد، إما من خلال الإصابة السابقة بالفيروس، أو من خلال تلقي التطعيمات أو كليهما، مع أو بدون الجرعة المعززة”.

وأضاف: “إذا حدث انتشار للفيروس الآن، وحدثت موجة جديدة من العدوى، فمن المؤكد ستظهر الإصابات، وسنقابل أشخاصًا من المحتمل أن يصابوا بدرجة خفيفة أو متوسطة، وسنجد بعض الأشخاص في الغالب مثل الضعفاء وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة الذين قد يحتاجون إلى دخول المستشفى، وسنجد بعض الوفيات أيضًا”.

وتابع: “لكني أشك بشدة في أننا يمكن أن نشاهد زيادة كبيرة في معدل دخول المستشفيات وفي معدل الوفيات كتلك التي رأيناها قبل ذلك، وحتى لو شاهدنا إصابات كثيرة، فإن هناك ما يكفي من الحماية الأساسية في مجتمعاتنا”.

واستطرد فاوتشي قائلًا: “على الرغم من أنك ستجد الضعفاء سيتأثرون وسيصابون، وقد يحتاجون لدخول المستشفى، وبعضهم قد يموتون، إلا أنه لن يكون هناك تسونامي من الحالات كتلك التي رأيناها في الماضي”.

ورغم تأكيد د. فاوتشي أن معظم سكان الولايات المتحدة لديهم درجة من المناعة ضد متغيرات كوفيد، إلا أنه حث الناس على الحصول على جرعة معززة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا سيتم إصدارها في سبتمبر المقبل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى