أخبار أميركا

الجمهوريون يقدمون تشريًعا لتحفيز الأمريكيين على إنجاب المزيد من الأطفال!

ترجمة: فرح صفي الدين – بينما يسعى الديمقراطيون لتمرير مشروع قانون من شأنه أن يعيد الائتمان الضريبي للأطفال (CTC)، أعلن المشرعون الجمهوريون عن اقتراح يوفر مدفوعات لمرة واحدة سنويًا لتحفيز الأمريكيين على إنجاب المزيد من الأطفال.

وبحسب ما ذكرت صحيفة News Week، قدم الجمهوريون، بقيادة السناتور ماركو روبيو، مشروع قانون Providing For Life Act لتوسيع دائرة المستفيدين من المزايا الضريبية. فهو يرفع ائتمان الطفل إلى 4500 دولار للأطفال دون الست سنوات و 3500 دولار للأطفال الأكبر سنًا، ولكن سيتم دفعه دفعة واحدة فقط خلال فترة الضرائب، بدلاً من المدفوعات الشهرية التي يقترحها قانون الأسرة الأمريكية American Family Act الذي يحاول الديمقراطيين توسيعه منذ انتهاء صلاحية ائتمان الأطفال خلال جائحة كورونا في عام 2021.

ولا يقدم التشريع فقط أموالًا للأطفال فحسب، كما هو الحال في التشريع الديمقراطي، ولكنه ينطبق أيضًا على الأجنة في الرحم.

كما يريد الجمهوريون أيضًا تطبيق التشريع بأثر رجعي، بحيث يمكن للوالد المطالبة بمخصص سنة الحمل بمجرد ولادة الطفل المُعال.

وقد أوضح المتحدث باسم السناتور الجمهوري أن العائلة التي وُلد طفلها في مارس 2024 قادرة على المطالبة بهذا الطفل في الإقرارات الضريبية لعام 2023 والحصول على إعفاء ضريبي قدره 4500 دولار عند استلامهم الاسترداد الضريبي في مايو أو يونيو.

وأكد على أن هذه السياسة من شأنها أن “تمنح للحياة للأسر الأمريكية وتدعمها، بدلاً من تدميرها”، في إشارة إلى دعم الديمقراطيين لحقوق الإجهاض.

وتابع قائلًأ إن هذا التشريع الشامل من شأنه أن يحدث فرقًا حقيقيًا للآباء والأمهات والأطفال الأمريكيين المحتاجين.

ومن ناحية أخرى، يرغب الديمقراطيون في إعادة ائتمان 2021 بقيمة 3600 دولار للأطفال دون الست سنوات و 3000 دولار للأطفال الأكبر سنًا، يتم دفعه على أقساط شهرية.

ويضمن الاقتراح حصول العائلات على ما يصل إلى 5300 دولار في العام الذي يُرزقون فيه بطفل جديد، من خلال إضافة إعانة تصل إلى 2000 دولار يتم دفعها مرة واحدة فقط خلال فترة الضريبة.

كما يتطلع الجمهوريون أيضًا إلى تغيير متطلبات الأهلية لهذا التشريع، بما في ذلك حصول الآباء على وظيفة قبل المطالبة بالائتمان، حيث لم يكن الأمريكيون بحاجة إلى أن يكون لهم دخل خاص ليكونوا مؤهلين للحصول على الائتمان.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى