أخبار أميركاأميركا بالعربي

ميشيغان تحمي القاصرات وتحظر زواج الأطفال

ترجمة: فرح صفي الدين – حظرت ميشيغان زواج من هُم دون سن الثامنة عشر، حيث تم تحديده ليكون السن القانوني للزواج رسميًا أمس الثلاثاء باعتباره الحد الأدنى للزواج في الولاية.

وبحسب ما ذكرته شبكة Fox 2 Detroit، قامت الحاكمة غريتشن ويتمر بالتوقيع على ثمانية مشاريع قوانين تشمل تحديد الحد الأدنى للسن، ومنع الآباء والأوصياء من الموافقة على زواج القاصر، وحماية الناجيات من الاعتداء الجنسي المتزوجات من المعتدي عليهن.

وأكدت الحاكمة الديمقراطية في بيان لها على أن الحفاظ على سلامة وصحة مواطني الولاية، خاصة الفتيات، تقع على رأس قائمة أولوياتها. وأشارت إلى مشاريع القوانين على أنها خطوة “طال انتظارها” لحماية الأفراد من سوء المعاملة.

وأوضحت أنه تم تقديم مشروع قانون لإنهاء زواج الأطفال لأول مرة في عام 2018، بعد أن ارتفع معدل زواج الفتيات الصغيرات وتعرضهن لسوء المعاملة في الولاية.

ويحدد القانون رقم 209 الحد الأدنى لسن الزواج وهو الثامنة عشر، ويمنع القانون 216 الوالدين من الموافقة على زواج أبنائهم القُصر، كما يمنع القانون  الأوصياء من فعل نفس الشيء.

أما القانون 4300 فيسمح للآباء والأوصياء التقدم بطلب لإلغاء الزواج إذا كان أحد الطرفين تحت السن القانوني للزواج، حتى لو كان الطرفان قد تعايشا كزوج وزوجة بعد بلوغ السن.

بالإضافة إلى ذلك، يلغي القانون 4202 بندًا من قانون العقوبات للولاية يمنع أي شخص من إدانته بارتكاب سلوك جنسي إجرامي لمجرد أن الزوج القانوني غير مؤهل عقليًا، ويلغي القانون الثامن رقم 56 حُكمًا يحظر على الرجل والمرأة غير المتزوجين أن يعيشوا معًا.

وأفادت الشبكة الإخبارية أنه قبل إصدار هذه القوانين يوم الثلاثاء، لم يكن لدى ميشيغان حد أدنى لسن الزواج. فقد كان يمكن للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 17 عامًا الزواج بموافقة أحد الوالدين، ويمكن للأطفال الأصغر من ذلك الزواج بعد الحصول على تصريح من القاضي.

وأوضحت البيانات أنه بين عامي 2000 و 2021، تزوج أكثر من 5400 قاصر في ميشيغان، وأن 9 من كل 10 من هؤلاء القصر كانوا من الفتيات تتراوح أعمارهن بين 14 و 15 عامًا وقت الزواج.

وتعليقًا على القوانين، قالت النائبة الديمقراطية جين هيل إنه كان يتعين أن تتدخل الحكومة لإنهاء هذه الممارسة القديمة لحماية أطفال الولاية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى