أخبارفن وثقافة

بريتني سبيرز تتلقى صفعة قوية على وجهها بسبب لاعب كرة سلة

تلقت المغنية، بريتني سبيرز، صفعة قوية من أحد حراس الأمن الذي يرافق لاعب كرة السلة الفرنسي فيكتور ويمبانياما، وذلك في لاس فيغاس يوم الأربعاء الماضي.

وانفرد موقع TMZ المختص بأخبار النجوم والمشاهير بخبر الصفعة، كما عرض لفيديو حصري يظهر تفاصيل الواقعة المؤسفة التي تعرضت لها نجمة موسيقى البوب الشهيرة.

رواية سبيرز

وكانت سبيرز قد روت ما حدث معها في منشور على حسابها بموقع انستغرام، واصفة الحادث بأنه كان “تجربة مؤلمة” لم تكن مستعدة لها.

وقالت سبيرز إنها كانت تهم بدخول مطعم تابع لفندق Arial بمدينة لاس فيغاس، حين رأت اللاعب ويمبانياما، البالغ من العمر 19 عامًا، والذي كان موجودًا في نيفادا لخوض أول مباراة له مع نادي San Antonio Spurs لكرة السلة، بعد أن كان على رأس المختارين حديثًا للانضمام إلى دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين.

وعندما لمحته المغنية، البالغة من العمر 41 عامًا، حاولت الاقتراب منه لتهنئته والتقاط صورة معه، لكنها لم تتوقع أن محاولتها هذه ستنتهي نهاية سيئة.

وقالت سبيرز في منشورها: “قررت الاقتراب منه وتهنئته على نجاحه.. كانت هناك ضوضاء شديدة للغاية، لذا ربتُ على كتفه لجذب انتباهه”.

وبمجرد أن فعلت سبيرز ذلك أن قام حراس الأمن الذي يرافق ويمبانياما بصفعها بظهر يده على وجهها، مستهدفًا بصفعته صاحب اليد التي امتدت لكتف اللاعب دون أن يلتفت للوراء ليتبين من هو.

وكانت الصفعة قوية لدرجة أنها تسبب في سقوط نظارة سبيرز بعد أن كادت أن تسقط هي أيضًا على الأرض.

https://www.instagram.com/p/CuX1auVvXYU/?utm_source=ig_web_copy_link&igshid=MzRlODBiNWFlZA==

رواية ويمبانياما

وقالت سبيرز إنها علمت برواية ويمبانياما عن الحادث، ما دفعها للحديث لتوضيح الأمر. وكان ويمبانياما قد قال إنه لم ير ما حدث، لكنه أحس بأن هناك شخص ما تم دفعه.

وأضاف: “لم أستطع التوقف.. كان هناك سيدة تناديني “سيدي! سيدي!”، موضحاً أنه لم يعلم أن هذه السيدة هي سبيرز إلا لاحقاً.

وتابع: “جذبتني من الخلف، ولم أر ما حدث لأنني كنت أمضي قدما ولم أتوقف.. لقد جذبتني من الخلف، وليس من كتفي”.

وواصل قائلًا: “كل ما أعرفه أن الأمن دفعها بعيدًا.. لا أعلم مدى قوة الدفعة التي تعرضت لها، لكن الأمن دفعها بعيدًا.. ولم أتوقف لتبين الأمر، حيث كنت أهم بالدخول للفندق لتناول العشاء”.

فيديو الواقعة

ومساء اليوم الجمعة ظهر فيديو يوضح تفاصيل الصفعة التي تعرضت لها سبيرز ويدعم روايتها، حيث تظهر سبيرز في الفيديو وهي تلاحق اللاعب المحاط بحراسه وتقوم بمد يدها لتنقر على كتفه حتى ينتبه إليها.

لكن أحد حراس اللاعب مد يده للخلف بسرعة وصفعها بظهر يده دون أن ينظر إلى الوراء، وكادت الصفعة تطيح بالمغنية أرضاً من شدتها لدرجة أن رأسها اهتز يمينا ويسارا، وتطايرت نظارتها من على وجهها وسقطت على الأرض.

ويوضح الفيديو أن حارس اللاعب لم يتعمد صفعها وإنما صفع يدها الممتدة بقوة وكأنه يحاول إبعادها بشدة، لكن قوة الدفعة تسببت في ارتطام يده أو يدها بوجهها، لكن صوت الصفعة كان مسموعًا أو أنه اتصل بيدها وتسببت قوة الاصطدام في اصطدام يدها بوجهها، وتسبب الأمر في تطاير نظارة بريتني بالفعل لكنها لم تسقط على الأررض كما أشارت.

وبعد الصفعة يمكن سماع سبيرز وهي مستاءة مما حدث وتصرخ: “هل هذه هي أمريكا، اللعنة عليكم جميعًا”.

تجربة صادمة

من جانبها قالت بريتني سبيرز إنها شاهدت الفيديو الذي يكشف تفاصيل الواقعة، ووصفت رد فعلها على الصفعة بأنه “لا يقدر بثمن”.

وأضافت في منشور لاحق على حسابها بموقع انستغرام: “أعمل كمغنية لسنوات، وكنت مع بعض أشهر الأشخاص في العالم.. ولم يحدث ولو لمرة واحدة في حياتي أن رأيت حارس أمن لهؤلاء المشاهير يقوم بضرب شخص آخر!!!”

وأضافت: “أنا لا أشارككم ما حدث معي لأظهر كضحية.. وقتها لم أقل سوى: “اللعنة عليكم جميعًا”، لكن عندما شاهدت الفيديو بنفسي كان رد فعلي لا يقدر بثمن.. كانت تجربة مؤلمة.. وكان الحادث يمثل صرخة على جميع المستويات.. لقد شعرت بالعجز معظم حياتي، لكن الأشخاص الذين هرعوا لمساعدتي احتشدوا حولي بعد الصفعة جعلوني أشعر بأنني مهمة”.

وتابعت: “ما زلت معجبة بلاعب الدوري الأمريكي للمحترفين.. لم يكن خطأه أن قام حارسه بضربي!!!”

وكانت شرطة لوس أنجلوس قد أكدت في وقت سابق أنها فتحت تحقيقاً يتعلق بواقعة “ضرب وجروح”، دون أن تفصح عن اسم الضحية. وقالت الشرطة إنها لم تصدر أي مذكرات توقيف أو استدعاء، ولم تُعطى أية تفاصيل أخرى حول ما حدث.

ووفقًا لموقع “بي بي سي” فقد أغلق قسم شرطة مترو تحقيقه في الحادث ولم يتم توجيه أي اتهامات ضد حارس اللاعب، وشكرت سبيرز إدارة شرطة لاس فيغاس على دعمها.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى