أخبارسياحة وسفر

تسهيلات أردنية تحيي آمال السوريين ونظام جديد للحصول على تأشيرة شينغن

أعلنت الحكومة الأردنية عن سلسلة من الإجراءات لتسهيل دخول السوريين القادمين من سوريا إلى المملكة، وكذلك من تمت إعادة توطينهم في الخارج، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات تحيي آمال آلاف العائلات السورية لزيارة أقاربهم مجددًا.

واعتبرت الحكومة الأردنية أن جملة القرارات التي اتخذتها تصب في مصلحة الأردن اقتصاديا، وتراعي البعد الإنساني لأوضاع اللاجئين السوريين في الخارج.

ويتطلب إجراء الزيارة السير بمجموعة من الإجراءات عبر نافذة وزارة الداخلية الأردنية الالكترونية، والحصول على موافقة مسبقة دون أن يكون هناك قرارات إبعاد سابقة تتعلق بأسباب أمنية.

فرصة جديدة

ووفقًا لشبكة CNN فقد عبر الكثير من السوريين عن سعادتهم بشأن تسهيل حصولهم على الموافقة بالزيارة وإتاحة الفرصة لهم للقاء عائلاتهم.

وأشارت إلى أن هناك أكثر من 4 آلاف من السوريين المقيمين في دول الاتحاد الأوروبي أو الحاملين لوثيقتها دخلوا الأردن منذ صدور قرار الحكومة في 13 سبتمبر 2022 بالسماح بالزيارات للأردن وفق شروط محددة، أهمها أن يكون جواز السفر السوري ساري المفعول لمدة لا تقل عن 3 أشهر ووثيقة إقامة سارية المفعول لمدة لا تقل عن 6 أشهر.

آليات الزيارة

ونشرت وزارة الداخلية الأردنية مؤخرًا آليات الزيارة مجددًا مع إضافات تتعلق بالسوريين الحاصلين على وثيقة سفر أجنبية صادرة عن إحدى دول الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة الأمريكية أو كندا أو استراليا، مع اشتراط إرفاق الطلب الذي يقدّم الكترونيا، بوثيقة سفر سارية المفعول لمدة لا تقل عن 6 أشهر.

كما نشرت آليات الزيارة المتعلقة “بالرعايا السوريين” المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي والمقيمين في كندا واستراليا واليابان وكوريا الجنوبية وأمريكا، من غير اللاجئين موضحة أنهم لا يحتاجون إلى موافقة مسبقة، إلا في حال مغادرتهم للأردن وهم يحملون صفة اللاجئ.

مبادئ إنسانية

وقال خبراء إن القرارات تستند بالفعل إلى مبادئ إنسانية واقتصادية، خاصة للاجئين الذين تمت إعادة توطينهم في بلد ثالث بعد اللجوء إلى الأردن من خلال المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

وأضافوا أن من يُمنح التوطين في بلد ثالث لديه من الأسباب بما لا يمكنه من العودة إلى بلده الأصلي، بما فيها احتمالية فقدان حقه في الاستمرار بإعادة التوطين. لذلك الأردن أًصبح ملتقى للسوريين في الخارج مع أهاليهم هنا أو القادمين للقائهم من سوريا.

وكان قرار السماح بزيارة السوريين من سوريا إلى الأردن، عبر استصدار تأشيرة سياحية عبر المكاتب المعتمدة، صدر في أكتوبر 2021، ضمن التسهيلات التي أعلنت عنها الحكومة أيضا، وبشروط محددة من بينها ألا تتجاوز مدة الزيارة 30 يوما.

وحصل ما يزيد عن 41 ألف سوري على موافقات لزيارة الأردن من خلال المجموعات السياحية منذ 2021، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية الأردنية.

تأشيرات شنغن

من ناحية أخرى اتفقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والمشرعون الأوروبيون على تغيير نظام تأشيرات شنغن الحالي، بحيث يصبح رقميًا إلى حد كبير، دون الحاجة إلى وضع ملصقات على جوازات السفر.

ووفقًا لموقع “الحرة” سيتيح القانون الجديد للمسافرين الذين يحتاجون إلى تأشيرة لدخول دول الاتحاد الأوروبي التقدم عبر الإنترنت، بدلا من الحضور إلى القنصليات أو مكاتب خدمات التأشيرات.

وأكد خبراء أن اعتماد النظام الرقمي للتأشيرات سيجعل هذه العملية “أسهل وأرخص وأسرع”، كما يعزز هذا التغيير أمن منطقة شنغن من خلال تقليل مخاطر التزوير وسرقة ملصقات التأشيرات.

وتشمل منطقة شنغن جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة، باستثناء قبرص وأيرلندا وبلغاريا ورومانيا.

ويسمح الاتحاد الأوروبي بالدخول من دون تأشيرة لمواطني أكثر من 60 دولة خارج التكتل. وحاليًا على المسافرين الذين يحتاجون إلى تأشيرة وضع ملصق شنغن على جواز سفرهم.

ولكن مع إنشاء قواعد بيانات الاتحاد الأوروبي لمراقبة حركة دخول وخروج المسافرين وصلاحية الإقامات والفحوص الأمنية عند الحدود، يتقدم نظام التأشيرات الأوروبي بثبات نحو الرقمنة.

ويفرض نظام الاتحاد الأوروبي الجديد على المتقدمين للحصول على تأشيرة شنغن للمرة الأولى، أو الذين لديهم جواز سفر جديد أو قاموا بتغيير بياناتهم البيومتيرية، الحضور شخصيًا إلى القنصليات أو مكاتب التأشيرات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى