أخبارأخبار أميركا

مصرع طبيب خصوبة أمريكي كان يستخدم حيواناته المنوية لتلقيح مريضاته

قالت السلطات إن طبيبًا من نيويورك، كان متهمًا باستخدام حيوانته المنوية لتلقيح العديد من مريضاته، توفي خلال عطلة نهاية الأسبوع عندما تحطمت الطائرة التي كان يستقلها في منتصف الرحلة، وفقًا لما نشرته شبكة “NBC News“.

كان موريس وورتمان، الطبيب البالغ من العمر 72 عامًا، من روتشستر، راكبًا في الطائرة التجريبية التي سقطت فوق أحد المراعي في مقاطعة أورليانز، كما توفى الطيار ايرل لوس جونيور من بروكبورت، وفقا لما ذكره عمدة المقاطعة.

لا يزال تحطم الطائرة، التى حددها المجلس الوطنى لسلامة النقل على أنها طائرة Wittman W-5 Buttercup قيد التحقيق، وقال الشريف كريستوفر بورك في بيان صحفي إن النتائج الأولية تشير إلى أن “أجنحة الطائرة انفصلت عن جسمها وسقطت على الأرض”، واستمر جسم الطائرة في الجو لمسافة 1000 إلى 1500 ياردة أخرى قبل تحطمها.

كان وورتمان طبيب نساء وتوليد معروف في غرب نيويورك وكان غالبًا هدفًا للمتظاهرين المناهضين للإجهاض، وتمت مقاضاته في عام 2021 من قبل ابنة إحدى مريضاته، التي حملت في الثمانينيات.

وقالت الدعوى إن الطبيب استخدم سرًا الحيوانات المنوية الخاصة به بينما أخبر المريضة أن المتبرع كان طالب طب محلي، وأضافت أن الطبيب احتفظ بالسر حتى بعد أن أصبحت ابنته (نسله البيولوجي) مريضته أيضا في وقت لاحق.

اكتشفت الابنة أن ورتمان كان المتبرع بعد أن كشفت اختبارات الأنساب في الحمض النووي أن لديها 9 أشقاء على الأقل، بحسب دعوى سوء الممارسة الطبية.

قالت الدعوى المدنية، التي ما زالت معلقة في محكمة مقاطعة مونرو، إن متابعة اختبار الحمض النووي مع ابنة وورتمان من زواجه الأول أكد الارتباط الجيني.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى