أخبارفن وثقافة

بالصور.. أحدث ظهور للزعيم عادل إمام في الاحتفال بعيد ميلاده الـ83

احتفل الزعيم عادل إمام أمس الخميس بعيد ميلاده الـ 83 في منزله بحضور العديد من محبيه وأولاده وأحفاده، وعدد قليل للغاية من المقربين منه من نجوم الفن الذين حرصوا على إرسال عبارات التهنئة له وسط أجواء من المرح والضحك والألفة.

من بين الحضور زوجته هالة وأخيها هشام وابنه رامي إمام، وأخيه المنتج عصام إمام، كما حضر عدد من الفنانين منهم يسرا ولبلبة وخالد سرحان ومصطفى هريدي.

ومع الاحتفال في منزله، كان هناك احتفال آخر علي مواقع التواصل الاجتماعي بعيد ميلاد الزعيم من جمهوره في مختلف أنحاء العالم، وفي الصحف والمجلات والقنوات والإذاعات المختلفة.

وتداولت وسائل إعلام مصرية عدة صور للزعيم مع ضيوفه خلال الاحتفال، وظهر عادل إمام في الصورة بملامح يظهر عليها التقدم في العمر بشكل واضح، وظهرت على وجهه علامات كبر السن بشكل أكبر مما كان عليه العام الماضي.

مفاجأة على الهواء

وفاجأ عادل إمام، الإعلامي شريف عامر، باتصال هاتفي على الهواء مباشرة ببرنامج “يحدث في مصر” أمس، حيث هنأه شريف بعيد ميلاده وهو يضحك، فرد عليه عادل إمام قائلًا: “أنت بتضحك ليه.. أحنا لسه قولنا حاجة؟، ازيك يا شريف، وأنت طيب يا شريف، وأنت طيب يا حبيبي”.

ليرد شريف عامر: “بضحك لأني مبسوط، وعلشان فيه عادل إمام في حياتي، وأنا هسكت خالص من السعادة، وإنت عارف قيمتك عندنا ولا لا”.

ليرد عادل إمام: “لا قولي إنت قيمتي عندكوا إيه؟”. ليقول شريف عامر: “أيوة قيمتك إني علمت بنتين من بناتي عربي، وكنت باخد إجازة علشان أروح أفلامك في السينما”، ليرد عادل إمام: “أنت عايز تقولي إنك ابن ناس وبناتك ميعرفوش عربي”.

كواليس الاحتفال

من جانبه كشف عصام إمام شقيق الفنان عادل إمام كواليس احتفال الزعيم بعيد ميلاده الـ83. وقال لموقع FilFan إن الزعيم احتفل بعيد ميلاده في جو جميل وأسري مع أولاده وأحفاده.

وأبدى عصام سعادته بالمداخلة الهاتفية التي أجراها الزعيم مع الإعلامي شريف عامر قائلا: “كانت حاجة لطيفة خالص”. وطمأن الجمهور على الحالة الصحية للزعيم قائلا: “الحمد الله كله تمام وزي الفل”.

وخلال الاحتفال كان الزعيم في حالة تواضع شديد مع كل من حوله، وكان الضحك كالعادة هو سيد الموقف في هذا اليوم الذي كان أشبه بعرض كوميدي مستمر.

ولم يمنع الزعيم أحد من التصوير معه للذكرى، وكان يقول لهم: “أنا كبرت”، ولكن الجميع كانوا يمازحونه وينكرون هذا الأمر ويؤكدن له أنه ما زال في مرحلة الشباب.

ودار الحديث بين الزعيم والحضور من الفنانين ذكريات الأعمال الفنية التي شاركوه خلالها، وخاصة الفنانتين يسرا ولبلبة، اللتين تحدثا لموقع “العربية” عن علاقتهما المميزة بالزعيم.

لبلبة وعادل إمام

وأكدت لبلبة أن هذه هي المرة الأولى التي يطلب فيها الزعيم أن تقدم له معايدة بمناسبة عيد ميلاده، ويطلب منها أن تحضر لمنزله، للاحتفال معه، مشيرة إلى أنه تواصل معها مرة أخرى ليستعجل حضورها.

وقالت لبلبة: “أنا متعودة إني أحضر وعيني تشوفه يوم عيد ميلاده، وأذكر أنه كان بيقدم مسرحية “الواد سيد الشغال” في إسكندرية، ويوم عيد ميلاده ركبت العربية ورحت له مخصوص عشان أدخل من الكواليس وأقوله كل سنة وإنت طيب. وكالعادة السنة اللي فاتت كلمته وقلت له كل سنة وإنت طيب، وكنا سعداء وهزرنا”.

وأضافت: “السنة دي اتصلت به للمعايدة، لأكرر ما أٌقوم به كل عام، ولكن السنة دي لقيته بيقولي “يا نونيا تعالي”، وهو في العادة لا يقوم بعمل عيد ميلاد، ولكنه يجمع من يحبهم فقط، ولقيته بعد ساعة كلمني تاني قالي “أنا قاعد مستني بقالي كتير”، فاعتذرت له عن تأخيري”.

وتابعت: “إحنا في سعادة بسبب عيد ميلاد الزعيم، فهو عاش طول حياته وكل سعادته أن يسعد الجماهير.. مش قادرة أقوله أد إيه إننا بنحبه.. الراجل ده مهما الواحد قال عنه ومهما اتكلم وشكر فيه أو شكره، مش كفاية علي الضحك اللي ضحكه لنا والابتسامة اللي اترسمت بسببه علي وجوهنا.. فيه حياة كاملة ومشوار طويل جدا مع الأستاذ عادل وهو مليان بكل المعاني اللي في الدنيا.. فالراجل ده مهما الواحد قال عنه ومهما أتكلم عنه وشكره، مش كفاية عليه”.

وتحدثت لبلبة حول فيلم “عريس من جهة أمنية” والذي كان السبب في عودة التعاون بينها وبين الزعيم بعد فراق 18 عاما، وكذلك فيلم “حسن ومرقص” وتفاصيله.

يسرا وعادل إمام

من جانبها قامت الفنانة يسرا بإحضار تورتة كبيرة عليها صورة عادل إمام، ووجهت يسرا رسالة حب للزعيم قالت فيها: “يا رب دايمًا منورنا، وكل سنة وإنت طيب ويخليك لينا ولمصر والعالم العربي وجمهورك الكبير ويحفظك من كل شر”.

وأضافت: “ما نعطيه للزعيم من حب هو جزء مما أعطاه لنا، فكواليس أفلام ومسلسلات عادل إمام رائعة الجمال، وأنت مع الزعيم لا تشعر بالملل ولكن بالسعادة، ولا تشبع من العمل معه، فالضحك معه متواجد باستمرار فهو يحب من حوله ويعشق العمل والوطن ومن يعمله معه”.

كما حرصت الفنانة إلهام شاهين على تهنئة الزعيم مؤكدة أنه أول من ساهم في حصولها على البطولة في أول أعمالها الفنية، قائلة: “مش بنسى أبدًا إن ليك فضل عليا لما قدمتني في أول بطولة ليا في حياتي في فيلم “الهلفوت”، وكانت أول جائزة ليا في حياتي كأفضل ممثلة”.

مسيرة الزعيم

وبالتزامن مع الاحتفال بعيد ميلاده الـ83، يحتفل الزعيم أيضًا بمرور 60 عامًا على مسيرته الفنية التي بدأت عندما كان طالبًا والتحق بفرقة التليفزيون المسرحية عام 1962.

وبزغت موهبته رغم حصوله على أدوار صغيرة مثلما حدث في مسرحية “أنا وهو وهى” عام 1962 في دور دسوقي أفندي، الذي كان أول لقاء مباشر له مع الجمهور بجوار النجم الراحل فؤاد المهندس، والذي قال فيها جملته الشهيرة “بلد بتاعة شهادات صحيح”.

وبدأت نجوميته في الظهور بشكل أكبر من خلال السينما بفيلم “لصوص لكن ظرفاء”، مع أحمد مظهر وماري منيب عام 1968. وظل الجمهور يردد الأغنية التي كان يغينها في الفيلم لعقود كاملة حتى يومنا هذا “بلدي طنطا وأنا أحب أعيش أونطة”.

أما انطلاقته كنجم علي خشبة المسرح فبدأت مع “مدرسة المشاغبين” عام 1971، وقدم خلال مسيرته 11 مسرحية، منها “الواد سيد الشغال وشاهد ما شفش حاجة”، ولا يمكن نسيان تحقيقه رقماً قياسياً  بمسرحية “بودى جارد” كأول مسرحية عربية يستمر عرضها لأحد عشر عاماً على التوالي.

وفى السينما بدأت نجوميته مع فيلم لصوص لكن ظرفاء عام 1968 برفقة كل من النجم أحمد مظهر ومارى منيب، ثم انطلق ليقدم أكثر من 100 فيلم حقق فيهم نجاحات مبهرة. وفقًا لموقع “اليوم “السابع“.

وبالنسبة للمسلسلات التليفزيونية قدم الزعيم في البداية مسلسل “أحلام الفتى الطائر” عام 1978، و”دموع في عيون وقحة” عام 1980، وبعدهما انقطع عن الدراما لمدة 32 عامًا، ثم عاد في 2012  وقدم 8 أعمال تليفزيونية عرضت في شهر رمضان في 8 أعوام متتالية، بداية من مسلسل فرقة ناجى عطا الله.

يذكر أن عادل إمام، يغيب عن جمهوره ومحبيه منذ 3 أعوام، حيث كان آخر ظهور له بالدراما من خلال مسلسل “فالنتينو”، الذي عرض في عام 2020، وشاركه فيه الفنانة الراحلة دلال عبدالعزيز والراحل سمير صبري وداليا البحيري ووفاء صادق ورانيا محمود ياسين وغيرهم، إخراج رامي إمام.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى